بيروت - لبنان 2020/08/13 م الموافق 1441/12/23 هـ

وزير الدفاع البريطاني: التأهب للحرب ضرورة من دون الولايات المتحدة الأميركية

حجم الخط

أكد وزير الدفاع البريطاني بين واليس أنه من الضروري أن تكون بريطانيا جاهزة لخوض الحروب بدون الولايات المتحدة كحليف أساسي.

وقال واليس إن احتمال انسحاب الولايات المتحدة من موقعها القيادي في العالم في ظل إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يسبب له الأرق.

وأشار إلى أن هذا الأمر قد يضطر بريطانيا لإعادة التفكير في افتراضاتها بشأن استراتيجيات الدفاع.

وجاءت تعليقات وزير الدفاع بينما تستعد بريطانيا لـ"أعمق مراجعة" منذ نهاية الحرب الباردة لشؤون الدفاع والأمن والسياسة الخارجية.

وفي تصريحات لصحيفة "صنداي تايمز"، قال واليس "ما يقلقني هو احتمال تراجع الولايات المتحدة عن قيادتها حول العالم"، مضيفا أن "هذا سيكون سيئا للعالم وسيئا لنا. نخطط للأسوأ ونأمل حدوث الأفضل".

وشدد على أن مراجعة شؤون الدفاع يجب استغلالها لجعل بريطانيا أقل اعتمادا على الولايات المتحدة في أي نزاعات في المستقبل.

وقال واليس "خلال العام الماضي، كان هناك انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، وتصريح ترامب بشأن العراق حين قال إن على (حلف شمال الأطلسي) الناتو تولي المسؤولية وفعل المزيد في الشرق الأوسط".

وأضاف الوزير أن الافتراضات التي كانت سائدة في عام 2010 بأن بريطانيا ستظل دائما جزءا من تحالف للولايات المتحدة لم تعد قائمة.

وأوضح أن بريطانيا تعتمد بشكل كبير على الاستخبارات والغطاء الجوي والمراقبة التي توفرها الولايات المتحدة، مشددا على ضرورة أن تنوّع المملكة المتحدة مصادر اعتمادها.

كما أشار واليس إلى أن الشهر الماضي شهد عجزا في ميزانية وزارة الدفاع.

وقد حصلت الوزارة على 2.2 مليار جنيه إسترليني، بزيادة قدرها 2.6 في المئة، وذلك بناء على مراجعة الميزانية التي أجريت في شهر أيلول.

المصدر: "BBC عربي"


أخبار ذات صلة

اليونان: الرئيس الفرنسي صديق حقيقي ومدافع شرس عن قيم أوروبا
كنعان: علينا كنواب مراقبة التحقيق بملف المرفأ
روما تنتقد باريس بسبب بيروت: على اللبنانيّين حلّ مشاكلهم بأنفسهم