بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

150 مليار دولار من الخسائر.. روحاني يتّهم أميركا بـ «التوحّش»

حجم الخط

متهمًا الولايات المتحدة "بالتوحش"، اعترف الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني أنّ العقوبات التي فرضتها واشنطن على بلاده تسبّبت بخسائر كبيرة جدًا وصلت إلى 150 مليار دولار، قائلًا إنّها "غير قانونيّة ولا إنسانيّة".

روحاني وفي تصريحات له، أشار إلى أنّ العقوبات الأميركيّة كبّدت الشعب الإيرانيّ 150 مليار دولار من الخسائر.

منذ الانسحاب

يشار إلى أن التوتر بين واشنطن وطهران كان اشتدّ منذ انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي، الذي أبرمته الإدارة السابقة في البيت الأبيض وقوى عالميّة أخرى مع إيران، في مايو/ أيار عام 2018 ومعاودته فرض العقوبات التي تمّ تخفيفها بموجب الاتفاق.

ردًا على ذلك، تخطّت إيران بالتدريج الحدود المنصوص عليها في الاتفاق وفقًا لتقارير الوكالة الدوليّة للطاقة الذرية، بما شمل حجم مخزوناتها من اليورانيوم منخفض التخصيب ومستويات النقاء المسموح بها في تخصيب اليورانيوم، طبقًا للاتفاق.

عقوبات جديدة

بالمقابل، فرضت واشنطن عقوبات جديدة، الإثنين الماضي، على وزارة الدفاع الإيرانيّة وجهات أخرى ضالعة في برنامج إيران النوويّ وبرنامجها للتسلّح.

كما أدرجت الولايات المتحدة يوم الخميس عدد من المسؤولين وكيانات إيرانيًة في قائمة سوداء بدعوى ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، شملت قاضيًا قالت واشنطن إنّه شارك في صدور حكم بالإعدام على مصارع إيراني.

المركزي ضخّ مليار دولار

يذكر أنّ سعر صرف الدولار الأميركي كان 160 ألف ريال في بداية السنة التقويميّة الإيرانية الحالية في 20 مارس/ آذار الماضي، لكنّه وصل إلى 250 ألف ريال في أواخر تموز/ يوليو.

فيما في ضخّ البنك المركزي الإيرانيّ نحو مليار دولار من النقد الأجنبيّ في السوق المحليّة الأسبوع قبل الماضي حتى يوليو/ تموز الماضي، وانخفض سعر الدولار إلى 210 آلاف ريال، إلا أنّه ومع مرور الوقت بدأ سعر الصرف بالتقلب مرة أخرى.

هذا ويعتقد المحللون أنّ البنك المركزيّ غير قادر على تزويد السوق بالعملات الصعبة المطلوبة، وهو ما يفسّر الزيادة اليوميّة في أسعار العملات الأجنبيّة المختلفة في إيران.

المصدر: العربيّة + اللواء



أخبار ذات صلة

أسباب رغبة اسرائيل في التطبيع مع السودان
ماذا حصل لسويسرا الشرق؟
البرلمان يجدد اليوم مطبخه التشريعي ويملأ شغور المجلس الاعلى