بيروت - لبنان 2020/08/12 م الموافق 1441/12/22 هـ

كورونا حول العالم: تزايد أعداد الإصابات

ترامب يضع كمامة علناً للمرة الأولى (أ ف ب)
حجم الخط

سجلت منظمة الصحة العالمية زيادة قياسية في حالات الإصابة العالمية بفيروس كورونا أمس مع ارتفاع إجمالي عدد الإصابات بواقع 230370 حالة خلال 24 ساعة.

وأشار تقرير يومي إلى أن أكبر زيادات جاءت من الولايات المتحدة والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا. 

وكان الرقم القياسي السابق الذي سجلته منظمة الصحة العالمية لحالات الإصابة هو 228102 في العاشر من  تموز. 

وما زالت حالات الوفاة ثابتة عند نحو خمسة آلاف حالة يوميا.

وذكر إحصاء لرويترز إن عدد حالات الإصابة على مستوى العالم اقتربت من 13 مليون حالة يوم الأحد فيما يمثل علامة فارقة أخرى في انتشار المرض الذي أودى بحياة أكثر من 565 ألف شخص خلال سبعة أشهر.

وسجلت الولايات المتحدة رقما قياسيا جديدا في عدد الإصابات في الوقت الذي وصل فيه فريق منظمة الصحة العالمية إلى العاصمة الصينية بكين للتحقيق في نشأة الفيروس الذي بدأ انتشاره حول العالم من مدينة ووهان.

وسجّلت الولايات المتّحدة السبت 66 ألفا و528 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، وهو ما يمثل رقما قياسيا جديدا، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز التي تعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19.

وأظهرت بيانات جونز هوبكنز أن إجمالي عدد المصابين بكوفيد-19 في الدولة الأكثر تضررا بالوباء، ارتفع إلى 3 ملايين و242 ألفا و73 شخصا، بينما ارتفع عدد الوفيات به إلى 134 ألفا و729.

وتجاوز العدد اليومي للإصابات الجديدة 60 ألفا لليوم الخامس على التوالي في الولايات المتحدة، حيث أصبح الوباء خارج السيطرة في العديد من الولايات.

وأعلن مسؤول أميركي رفيع في وزارة الصحة الاميركية أمس انه يجب وضع «جميع الاحتمالات على الطاولة» لاحتواء فيروس كورونا مع توقع السلطات استمرار تزايد الوفيات جراء الوباء في الاسابيع المقبلة، مشيرا الى إمكان اعادة العمل باجراءات الإغلاق في الولايات الأكثر تضررا.

ووضع الرئيس الأميركي دونالد ترامب كمامة للمرة الأولى في مكان عام السبت أثناء زيارته مركزا طبيا، مع اشتداد وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء الولايات المتحدة.

وسار ترامب داخل أروقة مستشفى والتر ريد العسكري خارج واشنطن وعلى وجهه قناع أسود حمل نقشا برمز ذهبي للرئاسة الأميركية قبل لقائه جنودا قدامى مصابين، وفق ما أظهرت لقطات تلفزيونية.

وقال قبيل مغادرته البيت الأبيض «عندما تتحدث مع جنود خرجوا لتوهم من أرض المعركة، أعتقد أن وضع قناع أمر عظيم. لم أكن يوما ضد الاقنعة، لكني أعتقد أن لها مكانا وزمانا مناسبين».

وذكرت تقارير إعلامية هذا الأسبوع أن مساعدي ترامب توسلوا إليه كي يوافق على وضع كمامة في الأماكن العامة، وأن يسمح للصحافيين بتصويره، مع تزايد الإصابات بفيروس كورونا في بعض الولايات، وتخلف الرئيس عن المرشح الديمقراطي جو بايدن في استطلاعات الرأي قبل انتخابات تشرين الثاني.

كما سخر الرئيس الأميركي مرارا من منافسه الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية الذي يلتزم بنصائح السلطات الصحية. فهو يحد من تحركاته ويظهر بشكل منهجي مع تغطية وجهه.

وانتقد فريق حملة بايدن بشدة ترامب لعدم وضعه قناعا في وقت سابق. 

وقال أندرو بيتس الناطق باسم بايدن في تصريح نقلته شبكة «إن بي سي نيوز»، «لقد تجاهل لأشهر نصيحة الخبراء الطبيين وقام بتسييس وضع الكمامة التي تعتبر من أهم الوسائل لمنع انتشار الفيروس».

وتابع «بدلا من تحمل مسؤولياته والتصرف كقائد، أهدر أربعة أشهر من التضحية الأميركية عبر إثارة الانقسامات وثني المواطنين عن اتخاذ إجراءات أساسية لحماية أنفسهم».

وكانت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أصدرت توصية بوضع الكمامات في بداية نيسان.

لكن ترامب رفض تلك النصيحة على الفور، مشيرا إلى أنه يخضع للاختبار بشكل دائم للتأكد من عدم إصابته بالوباء كما هو الحال بالنسبة لجميع المقرّبين منه.

(أ ف ب - رويترز)




أخبار ذات صلة

قوى الأمن: لم نطلق خلال التظاهرات وأعمال الشغب الرصاص المطّاطي [...]
لقربه من طرف سياسي.. «القضاء الأعلى» يرفض اقتراح نجم تعيين [...]
تحذير من عراجي بشأن تفشي «كورونا» بشكل سريع