بيروت - لبنان 2020/05/31 م الموافق 1441/10/08 هـ

وفيات كورونا تخطت الـ335 ألف.. وأمريكا الجنوبية بؤرة جديدة

حجم الخط

ارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجدّ حول العالم إلى 335 ألفا و538 شخصاً على الأقلّ منذ ظهر الوباء في الصين في كانون الأول/ديسمبر، بحسب تعداد لفرانس برس في الساعة 19,00 ت غ الجمعة استناداً لمصادر رسمية.

وتم تسجيل أكثر من خمسة ملايين و158 ألفا و750 إصابة معلنة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الفيروس.

الأرقام الفعلية
ولا تعكس الإحصاءات المبنية على بيانات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات المحلية في دول العالم ومن منظمة الصحة العالمية سوى جزء من العدد الحقيقي للإصابات على الأرجح. ولا تجري دول عديدة اختبارات للكشف عن الفيروس إلا للحالات الأخطر. وتم إعلان تعافي مليون و937 ألفا و200 من هذه الحالات على الأقل.

ومنذ التعداد الذي أجري قبل 24 ساعة، سجّلت 5784 وفاة جديدة و109 آلاف و329 إصابة جديدة بالفيروس في العالم. والدول التي سجّلت أكبر عدد من الوفيات في هذه الساعات الأربع والعشرين هي الولايات المتحدة (1627 وفاة جديدة) والبرازيل (1188) وإسبانيا (688 بينها 632 وفاة في كاتالونيا لم تسجّل سابقا ولم يعرف تاريخها).

اميركا
والولايات المتحدة التي سجّلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع 95 ألفاً و490 وفاة من أصل مليون و590 ألفا و225 إصابة. وأعلن تعافي ما لا يقل عن 298 ألفا و418 شخصا.

وتلي الولايات المتحدة بريطانيا التي سجّلت 36 ألفا و393 وفاة من أصل 254 ألفا و195 إصابة، ثم إيطاليا مع 32 ألفا و616 وفاة (228 ألفا و658 إصابة)، فإسبانيا مع 28 ألفا و628 وفاة (234 ألفا و824 إصابة)، ثم فرنسا مع 28 ألفا و289 وفاة (182 ألفا و219 إصابة).

ومن بين الدول الأكثر تضرّراً بالوباء، بلجيكا التي تحتل المرتبة الأولى من حيث أعداد الوفيات بالنسبة إلى عدد السكان (79 وفاة لكل 100 ألف نسمة) تليها إسبانيا (61) ثم بريطانيا (54) ففرنسا (43).

الصين
وحتى اليوم، أعلنت الصين -- ولا تشمل حصيلتها ماكاو وهونغ كونغ -- 82971 إصابة (أربع إصابات جديدة بين الخميس والجمعة) منها 4634 وفاة و78255 حالة شفاء.

وسجّلت أوروبا الجمعة حتى الساعة 19,00 ت غ 172 ألفا و353 وفاة من أصل مليون و984 ألفاً و377 إصابة، في حين سجّلت الولايات المتحدة وكندا معا 101 ألف و814 وفاة (مليون و672 ألفاً و638 إصابة).

أميركا اللاتينية
قالت منظمة الصحة العالمية، إن أمريكا الجنوبية صارت بؤرة جديدة لكورونا وأن البرازيل هي أكثر دول القارة تضررا.

وسجّلت أميركا اللاتينية والكاريبي 36 ألفا و7 وفيات من بين 651 ألفاً و198 إصابة. وسجلت آسيا 13 ألفا و498 وفاة من بين 414 ألفا و682 إصابة، والشرق الأوسط 8606 وفيات من بين 325 ألفا و644 إصابة، وإفريقيا 3131 وفاة من بين 101 ألف و775 إصابة، وأوقيانيا 129 وفاة من بين 8440 إصابة.

ووضعت هذه الحصيلة استنادا إلى أرقام جمعتها مكاتب فرانس برس لدى السلطات الوطنية المختصة ومعلومات من منظمة الصحة العالمية.


أخبار ذات صلة

أرسلان: سنعلق مشاركتنا في الحكومة إذا استمر التلاعب بحق الدروز
مذكرة من «الداخلية» بشأن تعديل مواقيت فتح وإقفال المؤسسات..
أحد أخطر مروّجي المخدرات في قبضة «المعلومات»