بيروت - لبنان 2020/10/27 م الموافق 1442/03/10 هـ

وفيات كورونا قاربت المليون وحوالي ٣٠ مليون مصاب في العالم

موظفو مختبر في مومباي يعملون بعد ارتفاع الإصابات بكورونا الى نحو 30مليون في العالم (ا.ف.ب)
حجم الخط

وصل عدد المصابين بفروس كورونا أكثر من 29.65 مليون شخص على مستوى العالم في حين وصل إجمالي عدد الوفيات جراء الإصابة به إلى 934885 حالة.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر كانون الأول 2019

وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة ستة ملايين و609427 إصابة و195724 وفاة.

وجاءت الهند في المركز الثاني من حيث عدد المصابين مسجلة خمسة ملايين و020359 إصابة و82066 حالة وفاة.

وحلت البرازيل في المركز الثالث من حيث عدد المصابين مسجلة أربعة ملايين و382263 إصابة و133119 حالة وفاة وهو ثاني أكبر عدد وفيات في العالم بعد الولايات المتحدة.

وجاءت روسيا في المركز الرابع من حيث عدد المصابين حيث سجلت مليونا و079519 حالة و18917 حالة وفاة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية  من أن مرض كوفيد-19  ينتشر بوتيرة مزعجة في بعض أجزاء نصف الكرة الشمالي مع اقتراب حلول موسم إنفلونزا الشتاء خلال عدة شهور.

وقالت ماريا فان كيركوف أحد المسؤولين عن مواجهة كوفيد-19 في منظمة الصحة خلال بث عبر وسائل التواصل الاجتماعي "بدأنا نرى اتجاهات مقلقة في بعض الدول”.

وأضافت "نرى زيادة في عدد من يدخلون المستشفيات ومن هم في وحدات العناية المركزة خاصة في إسبانيا وفرنسا والجبل الأسود وأوكرانيا وبعض الولايات الأمريكية. وهذا أمر مقلق لأن موسم الإنفلونزا لم يحن بعد”.

وقالت فان كيركوف إن أعداد المرضى الذين يدخلون المستشفى وأعمارهم تتراوح بين 15 و49 عاما تتزايد في دول عديدة. ونصح مايك رايان أكبر خبير للطوارئ في المنظمة من هم معرضون بشدة للإصابة بكوفيد-19 بالحصول على تطعيم ضد الإنفلونزا.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون  إن حكومته تعكف على تعزيز قدراتها لمواجهة تفشي الفيروس  مشيرا إلى أنها تسعى لأن تكون قادرة على إجراء 500 ألف فحص يوميا بحلول نهاية أكتوبر تشرين الأول.

وقال جونسون أمام لجنة برلمانية "سنزيد الفحوص إلى زهاء 500 ألف يوميا بحلول نهاية أكتوبر”.

وأضاف أنه يأمل أن يكون ذلك كافيا لمواجهة الطلب المتزايد على الفحوص. وقال مجددا إن حكومته ستجري مراجعة فيما يتعلق بأسلوب تعاملها مع أزمة جائحة كورونا لكنه لم يحدد موعدا لذلك.

 حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين  من مخاطر أي «موقف قومي بشأن اللقاحات»، بينما المنافسة في العالم على أشدّها بحثا عن لقاح ضد الفيروس وسط رد أوروبي غير منسق على الأزمة الصحية.

 وقالت فون دير لايين أمام البرلمان الأوروبي إن أي «موقف قومي بشأن اللقاحات يهدد ارواحا بشرية»، في وقت تنفق الدول الكبرى مسبقا مبالغ طائلة لحجز كميات من اللقاحات التي يتم تطويرها.

وبعد 15 يوما فقط على إعادة فتح المدارس، أغلقت 80 مدرسة في فرنسا فيما سجلت إصابات بكوفيد-19 في حوالى عشر جامعات ولا سيما كليات طب، على ما أفاد الوزيران المعنيان. وقال وزير التربية جان ميشال بلانكيه إنه تم إغلاق ما «يقارب 0،13٪» من أصل 60 ألف مدرسة في فرنسا وهي «أرقام لا تزال محدودة جدا»، فيما أفاد وزير التعليم العالي فريديريك فيدال عن رصد إصابات في حوالى عشر جامعات «معظمها على ارتباط بتجمعات خاصة».

 أعلنت منطقة مدريد، بؤرة الإصابات الجديدة بوباء كوفيد-19 في إسبانيا، نها تدرس إعادة فرض الحجر المنزلي في مناطق المدينة ومحيطها التي تسجل أكبر زيادة في عدد الإصابات. وأفاد مسؤول أنه سيتم الإعلان عن «قيود على صعيد تجمع الأشخاص والتنقل بحلول نهاية الاسبوع». 

 رأت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي في توقعاتها الاقتصادية الصادرة  أن الركود الاقتصادي العالمي في 2020 سيكون أدنى من التوقعات نتيجة تجاوب الدول السريع والواسع النطاق الذي أتاح الحد من الأضرار، لكن الانتعاش في 2021 سيكون أدنى مما نصت عليه التوقعات في حزيران . 

(ا.ف.ب-رويترز)





أخبار ذات صلة

الفيفا يعلن إصابة رئيسه جياني إنفانتينو بفيروس كورونا
معلومات الجديد: انطلاقاً من موافقة الجميع على المداورة ستقايض الداخلية [...]
الخارجية الروسية: تأجيل كل زيارات سيرغي لافروف إلى أجل لاحق [...]