بيروت - لبنان 2018/08/17 م الموافق 1439/12/04 هـ

الحكم العراقي يعرقل النجمة ويبقي العهد متصدراً!

حجم الخط

ابتعد العهد بفارق نقطتين، في صدارة ترتيب الدوري اللبناني، بعد تعثر النجمة أمام السلام زغرتا (1 – 3)، اليوم الأحد، على ملعب المرداشية، في زغرتا، في مباراة غنية بالاخطاء التحكيمية التي جاءت بمعظمها ضد النجمة، وكان ابرزها حرمان النبيذي من ركلة جزاء اثر عرقلة حسن معتوق واضحة وضوح الشمس بعز الظهيرة، علماً ان الحكم العراقي احتسبها ثم تراجع، مما غير مجرى المباراة واعطى الزغرتاويين روحاً وكأنه يقول لهم ان فوز النجمة ممنوع!!.وبهذه النتيجة، بقي رصيد النجمة 40 نقطة، في المركز الثاني، متأخرا بفارق نقطتين عن العهد (42 نقطة)، فيما تقدم السلام زغرتا إلى المركز الثالث، بـ31 نقطة.قدم الفريقان أحد أقوى لقاءات الدوري، حتى الآن، إذ جاءت المباراة سريعة وقوية، وتبادل فيها الطرفان الهجمات والسيطرة.

وحسم السلام اللقاء بفضل سرعة لاعبيه، في الهجمات المرتدة، وخصوصا الموريتاني أمادو نياس، نجم المباراة، الذي سجل هدفين وصنع الثالث.

ويشار بأن خطورة الفريق البيروتي تضاعفت، بمشاركة الناشئ الواعد، علي الحاج، في الشوط الثاني، والذي بدا مستغرباً ان المدافعين الزغرتاويين تعاملوا معه بخشونة لافتة مقابل بخل تحكيمي برفع البطاقات الصفراء!!.

وافتتح موسى كبيرو التسجيل برأسه، مستثمرا تمريرة أمامية من حسن معتوق، إثر ضربة حرة (23).

ولم يـتأخر رد السلام، إذ عادل أمادو نياس النتيجة، بعد دقيقة واحدة فقط، مستغلا سوء تشتيت الكرة، من قبل لاعب النجمة، قاسم الزين (24).

وسجل نياس نفسه (63)، هدف التقدم للفريق الشمالي، إثر خطأ من ماهر صبرا، خطف إثره النجم الموريتاني الكرة، وتقدم بها مسددا في الزاوية اليمنى البعيدة، لمرمى عباس حسن.

وعزز البديل محمود الزغبي (4+90) النتيجة، بهدف ثالث للسلام، مسثمرا تمريرة ممتازة من نياس، بعد هجمة مرتدة.

وقاد المباراة الحكم العراقي، زيد تامر، وعاونه مواطناه، حيدر عبد الحسن، وواثق مدلل، ومحمد درويش حكما رابعا.

وفي مباراة ثانية، فاز التضامن صور على الشباب العربي، بهدف سجله كوفي يبواه (د29)، بعد تمريرة من كريست ريمي، عدلها لنفسه، وأطلقها من على حدود المنطقة، قذيفة قوية على يمين الحارس، عمر ادلبي.



أخبار ذات صلة

هل تحول مودريتش الى كابوس يهدد انتر ميلان؟
قتيلان وستة جرحى.. والسبب كرة قدم!!
احتجاز لاعبي فريق باكمله باحد الفنادق.. ما السبب؟