بيروت - لبنان 2020/10/31 م الموافق 1442/03/14 هـ

الكرة اللبنانية تنكّس أعلامها.. محمد عطوي شهيدًا

حجم الخط

توفي اللاعب محمد عطوي، ونعت إدارة نادي الأنصار عطوي معتبرة أن وفاته "ليست خسارة لعائلته الصغيرة بل خسارة لنادي الأنصار لما يمثله اللاعب الراحل في قلوب الانصاريين الذين عرفوه قائدا في الملعب خلوقا مهذبا أعطى للأنصار الكثير".

وعطوي من مواليد الأول من تشرين الأول/اوكتوبر 1987 من قرية حاروف (قضاء النبطية) جنوب لبنان.
ويشغل اللاعب مركز خط الوسط ودافع عن ألوان عدد من الأندية اللبنانية أبرزها أولمبيك بيروت (طرابلس حالياً)، التضامن صور والأنصار بين 2008 و2018 حيث توج معه بثلاثة ألقاب في مسابقة كأس لبنان بالإضافة إلى لقب بالكأس السوبر، والاخاء الأهلي عاليه، كما مثل منتخب لبنان في ثلاث مباريات.
وأصيب عطوي بطلق ناري طائش برأسه الجمعة 21 اب/ اغسطس المنقضي، بمنطقة الطريق الجديدة في العاصمة اللبنانية بيروت.
وأفاد شاهد عيان وقتها ان عطوي "كان في منطقة الكولا في بيروت إذ كان ينهي أوراقه لشراء لوحة سير عمومية، وبينما كان يتحدث مع أحد الأشخاص سقط على الأرض فاقداً الوعي. تم نقله الى المستشفى سريعاً حيث تبيّن ان ثمة رصاصة مستقرة في رأسه".
ولم يعرف مصدر الرصاصة، إلا ان عدة تقارير اشارت إلى أن اطلاق النار في الهواء حصل خلال تشييع أحد ضحايا انفجار مرفأ بيروت المروع في منطقة عين الرمانة جنوب العاصمة اللبنانية.
وخضع عطوي (32 عاما) لعملية جراحية دقيقة وطويلة دون النجاح باستخراج الرصاصة من رأسه، وبقي نحو شهر في غرفة العناية المشددة، دون تحسن في حالته التي تدهورت خلال اليومين الماضيين، قبل ان يسلم روحه لباريها ويفارق الحياة.
وفور شيوع خبر الوفاة سارعت معظم الاندية اللبنانية لاصدار بيانات النعي، علماً انه وخلال وجود عطوي بالمستشفى زاره العديد من المسؤولين بمقدمهم وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه اوهانيان، وزير الصحة حمد حسن، رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر ورئيس جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين الزميل رشيد نصار.

اسرة "اللوء" تسأل الله ان يلهم ذوي عطوي ومحبيه الصبر والسلوان، وان يسكنه فسيح جنانه، وانا لله وانا اليه راجعون.




أخبار ذات صلة

أعلنت بلدية الشيخ محمد، في بيان، ثبوت إصابة أحد أبناء [...]
الاتحاد يحسم ديربي جدة امام الاهلي بعد صيام 8 سنوات
في بعلبك.. محاولات لمنع ازالة مخالفات البناء