بيروت - لبنان 2018/11/13 م الموافق 1440/03/05 هـ

انجاز التحضيرات اللوجيستية لسباق بلوم بنك بيروت ماراثون

حجم الخط

عقدت جمعية بيروت ماراثون مؤتمرها الصحافي السنوي المخصّص للإعلان عن العدائين والعداءت النخبة الأجانب والعرب واللبنانيين وذلك بفندق مونرو (الراعي الفندقي) وحضره حشد من الشخصيات كانت في إستقبالهم رئيسة الجمعية مي الخليل ونائب الرئيس أمين عام اللجنة الأولمبية اللبنانية العميد المتقاعد حسان رستم وتقدمهم ممثل قائد الجيش العماد جوزف قهوجي قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهد وممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان العميد حسين خشفة وممثل مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا العقيد فادي الكبي وممثل بنك لبنان والمهجر (الراعي الرسمي) إيزابيل نعوم مديرة الإعلام والإعلان والإستدامة وممثل إتحاد ألعاب القوى الدكتور نور الدين الكوش ورئيسة جهاز الإسعاف والطوارىء بالصليب الأحمر اللبناني روزي بولس إلى شخصيات إعلامية تقدمها الرئيس الفخري لجمعية الإعلاميين الرياضيين الزميل يوسف برجاوي.

النشيد الوطني إفتتاحاً ثم ترحيب وتقديم من أمين سر الجمعية المستشار الإعلامي الزميل حسان محيي الدين، ثم كلمة الإتحاد اللبناني لألعاب القوى ألقاها الكوش الذي أشار إلى "نجاحات الجمعية على مدى الـ16 عاما الماضية"، لافتا الى أن "نسخة هذا العام مميزة باستضافة الجيش اللبناني لبطولة العالم العسكرية الخمسين للماراثون".وعرض دور الإتحاد على صعيد التحكيم وإصدار النتائج ورفع التقرير الفني إلى الإتحاد الدولي لألعاب القوى والذي يتضمن "التنويه على الدوام بهذا الحدث الكبير الذي نأمل ونرشحه لنيل التصنيف الذهبي"
بدورها، قالت نعوم: "ان الشراكة مع جمعية بيروت ماراثون تمتد على ما يزيد عن عقد ونصف، وكلما تكلمنا عن هذه الشراكة كلما إزددنا فخرا بها حيث اليد باليد بعدما أبصر بلوم بنك بيروت ماراثون النور، وعاما بعد عام تطور ليصبح أحد أهم المناسبات الرياضية في لبنان حيث يحتل اليوم بكل جدارة موقعه على الخارطة العالمية للنشاطات الرياضية".أضافت: "السباق لا يقتصر تأثيره على النواحي الرياضية وإنما يدعم العجلة الإقتصادية إضافة لكونه منصة مثالية لعدد كبير من الجمعيات غير الحكومية لجمع المال ودعم قضاياها، عدا كونه راية محبة وسلام تجمع اللبنانيين كافة".ثم قدم الإعلامي جوزف أبي شاهين نبذة عن العدائين والعداءات وعددهم، وكان حوار عن توقعاتهم وتمنياتهم.
وكانت فقرة تكريم للعداءين كاتيا راشد وزهير ناجي، ورياضي فئة القدرات الخاصة حسن ضيا، تقديرا للانجازات التي حققوقها خلال مشوارهم الرياضي، وقدمت لهم دروع تقديرية.أما الخليل فلفتت إلى الدور الذي تقوم به الجمعية في مجال تطوير رياضة الركض عبر مجموعة من البرامج التدريبية، مبدية سعادتها بتسجيل "نتائج مشجعة على هذا الصعيد". وقالت: "السباق بدأ يأخذ مناحيه التنافسية مما يرفع من الشأن الفني العام، حيث كشفت عمليات التسجيل للمشاركة هذا العام عن إقبال على السباقات التنافسية ما يعني أن قسما كبيرا من المشاركين بات يتطلع لتسجيل أرقام زمنية متقدمة".ورحبت بالعدائين والعداءات الأجانب والعرب واللبنانيين، متمنية لهم أن يتمكنوا من "تسجيل أرقام جديدة تعزز تلك المسجلة العام الماضي".وشكرت "كل الجهات الراعية والداعمة، وفي مقدمها بنك لبنان والمهجر، وكل الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة ومحافظة بيروت وبلدية بيروت والقطاعات العسكرية والأمنية والصليب الأحمر اللبناني والجمعيات الخيرية والهيئات والقطاعات الشبابية والمؤسسات الإعلامية".
وأعلنت عن قائمة العدائين والعداءات النخبة، من فئتي الرجال والنساء، ومن فئتي ذوي الاحتياجات الخاصة من الرجال والنساء.وهنا قائمة العدائين والعداءات النخبة.


أخبار ذات صلة

اكتمال صفوف اللبنانيين في استراليا عشية مواجهة أوزبكستان
بيليكانز يلحق الخسارة الأولى برابتورز وفيلادلفيا يحتفي بباتلر
ركلة جزاء العهد.. من يحاول حجب الحقيقة؟!..