بيروت - لبنان 2019/06/19 م الموافق 1440/10/15 هـ

بعد انتفاضة رئيس النادي الرياضي.. هل حقاً فريقه مستهدف؟!

حجم الخط

{ صحيح ان معظم الوسط السلوي، فوجئ بردة فعل رئيس النادي الرياضي مازن طباره، عقب تتويج فريقه بكأس لبنان، لكونه معروفاً بكثرة الأفعال لا الاقوال، ويرى الامور دوماً بمنظار إيجابي!
{ غير ان جميع المتابعين اجمعوا على صوابية كلام طباره رغم قسوته على غير عادته، وهو حكماً يحمل وجعاً لمعاناة الفريق البيروتي التي تراكمت حتى طفح الكيل، فانكشف الاستهداف على حقيقته!
{ والحق يقال بأن مخاوف رئيس النادي الرياضي في محلها، ولا سيما ان برمجة الاتحاد لمسابقاته كشفت استهدافاً لاندية ومنها الرياضي لصالح نظرائها، ما يُغيّب مبدأ تكافؤ الفرص، وبشكل مبيت!
{ والسؤال الذي يطرح نفسه: هل يعقل ان يجبر فريق الرياضي على خوض أولى مبارياته بالمربع الذهبي، بعد ساعات من نهائي الكأس، بينما يعطى منافسه الشانفيل، أياماً للاستراحة والاعداد؟ 
{ ونحن بهذه العجالة لا نلوم الشانفيل الذي فضل التضحية بالكأس لعدم ضياع حلم البطولة، ما يدعونا للتساؤل ايضاً وايضاً، هل كان مطلوباً من الرياضي فعل الامر نفسه، وكان يُجر لتنفيذه؟



أخبار ذات صلة

سعر برميل النفط يرتفع دولارين
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه [...]
إردوغان يقول إن الرئيس المصري السابق محمد مرسي "قتل"