بيروت - لبنان 2020/08/11 م الموافق 1441/12/21 هـ

تغريدة مريم البسام.. وحقنا بمعرفة المقصود

حجم الخط

انشغلت الاوساط الرياضية وتحديداً الكروية منها، بالتغريدة التي اطلت عبرها الزميلة الاعلامية مريم البسام عبر منصة "تويتر"، بعدما ارسلت بواسطتها رسائل مشفرة تضمنت سلسلة تلميحات، حول احد القادمين حديثاً الى بيروت (بدليل تاريخ تغريدتها)، وتشير فيها الى ان صالون الشرف في مطار الرئيس رفيق الحريري، لا يزال يفتح ابوابه للنصابين ممن يحضرون الى لبنان بهدف التلاعب والسرقة!.

وجاء في تغريدة البسام حرفياً: "بعدو صالون الشرف بمطار بيروت بيفتح ابوابو للنصابين مع السيدات حرمهم الي جايين يسرقوا ويلعبوا فينا #بالطابة.. حتى لو دفعتوا ثمن الصالون، لبنان بدو منكن اثمان. ولازم حدا يعطيكم #بطاقة_حمرا ويطردكن من #ملاعبنا #انتهى_الوقت_الضائع.. والنصب بعدو ماشي من الايد #للقدم (منهية تغريدتها برمز كرة القدم)"..
والثابت ان الاعلامية البسام تقصد احد المتعاطين بالشأن الكروي، وتلميحاتها حوله، لا شك تشير الى تورطه بامور تتعلق بما أسمته عمليات نصب وسرقات وتلاعب، وهي تنبه وتطالب بوضوح، لضرورة طرده كون عملياته باتت بالوقت الضائع، غير ان من حق الرياضيين، معرفة الشخص المقصود، خاصة وانها وصفته بامور غاية بالخطورة هذا اولاً، وثانياً يفترض الاضاءة عليه بالاسم كي لا تذهب التأويلات خبط عشواء، وتطال اشخاصاً بالوسط الرياضي لا علاقة لهم باي من تلميحاتها!

المصدر: (موقع اللواء)


أخبار ذات صلة

الرئيس عون يلتقي وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي [...]
افرام ينشر مستندات بشأن مواد معمل الذوق.. وهذا ما كشفه
بوتين يكشف أنّ ابنته تلقّت اللقاح الروسيّ الجديد ضدّ «كورونا»