بيروت - لبنان 2021/01/18 م الموافق 1442/06/04 هـ

خضرة اول لبناني بالدوري الانكليزي.. وبايرن ضحية مفاجأة ونجاة برشلونة ويوفنتوس

حجم الخط

شارك رضا خضرة، اللاعب الألماني من أصول لبنانية، مع فريقه برايتون أمام مانشستر سيتي، خلال فوز الأخير (1-0) على ملعب الاتحاد، ضمن الجولة الـ18 من الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم.

ودخل خضرة في الدقيقة 86 من اللقاء، بديلا لزميله لياندرو تروسارد، وذلك في ظهوره الأول مع برايتون.

وخضرة ابن مدينة صور، أول لاعب من أصل لبناني، يشارك في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وكان برايتون أعلن، في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تعاقده مع خضرة قادمًا من بوروسيا دورتموند، لينضم لفريق تحت 23 عامًا بالنادي.

وتدرج خضرة في الفئات العمرية لدورتموند، وصولا إلى فريق تحت 19 سنة، كما مثل منتخب ألمانيا تحت 18 عاما.

وسجل هدف مان سيتي الوحيد فيل فودين (44)، وبتلك النتيجة رفع رصيد فريقه إلى 32 نقطة ليرتقي إلى المركز الثالث، بينما بفي رصيد برايتون عند 14 نقطة في المركز الـ17.

وفشل توتنهام بتحسين موقعه، بسقوطه في فخ التعادل على ملعبه مع ضيفه فولهام، بنتيجة (1-1)، بمباراة مؤجلة من الجولة السادسة عشرة.

وأحرز هاري كين هدف توتنهام (25)، وإيفان كافاليرو هدف فولهام (74).

ورفع توتنهام رصيده إلى 30 نقطة ليستقر في المركز السادس، فيما ارتفع رصيد فولهام إلى 12 نقطة في المركز الثامن عشر.

قاد حارس المرمى الدولي الالماني مارك-اندريه تير شتيغن فريقه برشلونة إلى المباراة النهائية لمسابقة الكأس السوبر الإسبانية بصيغتها الجديدة بمساهمته في غياب القائد والنجم الارجنتيني ليونيل ميسي المصاب، في الفوز على ريال سوسييداد 3-2 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي في نصف النهائي.

وتألق تير شتيغن بركلات الترجيح بتصديه لاول محاولتين لريال سوسييداد عبر جون باوتيستا وميكل اويارسابال قبل ان يهدر البرازيلي وليان جوزيه دا سيلفا الثالثة في القائم.

في المقابل، سجل الفرنسي عثمان ديمبيلي والبوسني ميراليم بيانيتش وريكي بويغ لبرشلونة واهدر له الهولندي فرينكي دي يونغ ومهاجم ريال سوسييداد السابق الفرنسي انطوان غريزمان.

ومنح دي يونغ التقدم لبرشلونة (39)، قبل ان يتسبب بركلة جزاء من لمسة يد أدرك منها اويارسابال التعادل لريال سوسييداد (51 من ركلة جزاء).

وسيواجه برشلونة الاحد المقبل غريمه التقليدي ريال مدريد (بطل الدوري وحامل اللقب)، والذي يلتقي أتلتيك بلباو عند العاشرة مساء يوم الخميس.

وفي فرنسا، أحرز باريس سان جرمان بقيادة مدربه الجديد ماريسيو بوكيتينو كأس الأبطال بعد فوزه على أولمبيك مرسيليا بمدينة لانس (شمال فرنسا) بنتيجة 2-1.

وسجل ماورو إيكاردي في الدقيقة 39 ونيمار في الديقة 85 لباريس سان جرمان، فيما سجل ديميتري باييه لمرسيليا في الدقيقة 89.

وهو أول لقب لبوكيتينو في مسيرته التدريبية.

وفي المانيا، فجر هولشتاين كيل من الدرجة الثانية مفاجأة من العيار الثقيل بتجريده ضيفه بايرن ميونيخ من لقب بطل مسابقة الكأس عندما تغلب عليه 6-5 بركلات الترجيح اثر انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 2-2 في ختام الدور الثاني.

وتقدم بايرن ميونيخ مرتين عبر سيرج غنابري (14) ولوروا سانيه (47)، ورد أصحاب الأرض مرتين أيضا بواسطة فين بارتلز (37) وهاوكي واهل (90+5).

ولجأ الفريقان الى الشوطين الاضافيين دون أن تتغير النتيجة فاحتكما الى ركلات الترجيح التي ابتسمت لهولشتاين بعدما أهدر الاسباني مارك روكا الركلة الترجيحية السادسة لبايرن وسجل بارتلز الركلة الترجيحية لاصحاب الارض.

هذا وضرب سانتوس موعدا برازيليا في نهائي بطولة كوبا ليبرتادوريس مع مواطنه بالميراس، بعد أن أمطر شباك ضيفه بوكا جونيورز الأرجنتيني بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جمعهما بملعب أوربانو كالديرا، في إياب نصف النهائي.

افتتح لاعب الوسط دييغو بيتوكا التسجيل لأصحاب الأرض منذ الدقيقة 16، وعزز أصحاب الأرض من تفوقهم بهدف ثان حمل توقيع الفنزويلي يفيرسون سوتيلدو (49)، قبل أن ينهي لوكاس براغا الأمور تماما للفريق البرازيلي بالهدف الثالث (51).

ازدادت متاعب الضيوف الأرجنتينيين بطرد الكولومبي فرانك فابرا ببطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 56.

وبهذه النتيجة يحجز سانتوس مقعده بنهائي البطولة بإجمالي المواجهتين بثلاثية نظيفة، بعد نهاية مباراة الذهاب في بوينس آيرس بالتعادل السلبي.

وفي ايطاليا، نجا يوفنتوس من مفاجآت الكأس، بالتغلب على ضيفه جنوى (3-2)، في ثمن النهائي.

يوفنتوس تقدم بهدفين عبر ديان كولوسيفسكي وألفارو موراتا (2 و23)، قبل أن يرد جنوى بثنائية عبر لينارت شزيبورا وفيليبو ميليغوني (28 و74)، ونجح اللاعب التونسي الشاب حمزة رفيعة، بتسجيل هدف الفوز بالوقت الاضافي (104).

وحقق إنتر ميلان، فوزًا صعبًا على نظيره فيورنتينا، بنتيجة (2-1)، على ملعب أرتيميو فرانكي.

وسجل أرتورو فيدال، الهدف الأول لإنتر من علامة الجزاء (40)، وعادل كريستيان كوامي (57)، قبل أن يسجل روميلو لوكاكو هدف فوز إنتر (119) من الشوط الإضافي الثاني.

وضرب النيراتزوري موعدًا في دور الثمانية مع غريمه ميلان، بعدما نجح الروسونيري في التأهل بعد فوزه على تورينو بركلات الترجيح.

وحجز نابولي مقعده في دور الثمانية، بفوزه على إمبولي الناشط بالدرجة الثانية (3-2)، في ملعب سان باولو.

المصدر: فرانس برس ووكالات



أخبار ذات صلة

تونس.. حملة اعتقالات تطال 600 شخص أغلبهم «قُصّر وأصحاب سوابق»
الثلوج تلامس الـ1100 متر غدا.. متى ينحسر المنخفض الجوي؟
العراق قلقٌ من التوتر الأميركيّ الإيرانيّ.. ويتطلّع للعمل مع إدارة [...]