بيروت - لبنان 2021/04/18 م الموافق 1442/09/06 هـ

رسالة لادارة المون لاسال.. هل تقبلون تحويلكم لمنصة تتناقض مع مبادئكم؟

حجم الخط

كنا نطمح منذ نعومة اظفارنا، ان نكون احد المنتسبين لمدرسة المون لا سال، لما تمثله من عراقة وقيم سامية، كما تحليها بنهج رياضي لا شك ان كل قاصد للعلى، يتمنى بان يكون من خريجيها، هو واولاده، حيث تُرَبى الاجيال الصالحة، والاهم اننا كنا نعتبرها مدرسة تحمل رسالة السيد المسيح {عليه السلام}، هذه الرسالة الغنية بالمحبة والتسامح والاخاء.
ولكن هالنا، لا بل صعقنا، لما صدر مؤخراً عبر شاشة احدى محطات التلفزة من كلام، لم نتصور ان يصدر، عن شخص يمثل مؤسستكم، ويقيناً لو لم تكن المقابلة مسجلة بالصوت والصورة، لم نكن لنصدق انه شخص يتولى رئاسة نادي المون لاسال.
فما حصل وللاسف الشديد، ان جهاد سلامة رئيس نادي المون لاسال، خرج بسيل من المعزوفات الطائفية والمذهبية، يمكن ان تزيد الخلافات بين ابناء الوطن الواحد، ونطق بكلام استنكره المسيحيون قبل سواهم، بدليل ردات الفعل التي ضجت بها وسائل الاعلام ومواقع التواصل، التي رفضت ذاك الاسلوب من التعاطي.
ونحن نشك، ولا يمكن ان نصدق، بان تكون ادارة المون لا سال راضية عما قيل بلسان احد ممثليها، خاصة وان كلامه شكل اعتداء صارخاً على مكونات وبينونة اطياف الشعب اللبناني، بما يتناقض ليس مع الروح الرياضية وحسب، بل وتحديداً مع المبادىء التي اعتدناها وعهدناها من مؤسسة المون لا سال، حيث التلاقي والتآخي، بشعار التسامح والوطنية والمحبة.
نضع رسالتنا هذه امام مقامكم، لاننا واثقون بانكم ترفضون هذا الاسلوب وهذه التصرفات تحت ستار مؤسستكم الرائدة، ولكن في الوقت عينه نأمل ان تفيدونا ان كنتم تقبلون بما يفعله ذاك المستتر بعباءتكم، لاننا ما عهدناكم سوى ذخراً للاجيال ونبراساً للاخلاق، وميداناً للوحدة والتلاقي والتسامح.
المصدر: موقع "اللواء"


أخبار ذات صلة

بايرن ميونيخ يقترب من التتويج وتشلسي يعكر طموحات سيتي..
كورونا يعمق جراح الاهلي عشية مواجهته الزمالك بقمة الكرة المصرية..
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت 17/4/2021