بيروت - لبنان 2020/10/28 م الموافق 1442/03/11 هـ

سقوط ريال وبرشلونة ونقطة ليوفنتوس وفوز لقطبي مانشستر وبايرن

حجم الخط

فجر قادش العائد حديثا الى دوري الأضواء مفاجأة من العيار الثقيل عندما ألحق الخسارة الأولى هذا الموسم بريال مدريد حامل اللقب عندما تغلب عليه 1-صفر، في عقر داره ملعب "ألفريدو دي ستيفانو" في مدريد في المرحلة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين قادش بفوزه التاريخي الاول على النادي الملكي في تاريخ مواجهاتهما في مختلف المسابقات، إلى مهاجمه الهندوراسي انطونيو لوسانو في الدقيقة 16.
وهو الفوز الثالث لقادش هذا الموسم مقابل تعادل وخسارة، فلحق بريال مدريد إلى الصدارة بفارق الاهداف خلفه وبفارق الاهداف أمام غرناطة الذي استعاد نغمة الانتصارات بفوزه على اشبيلية 1-صفر.
وفشل برشلونة في استغلال تعثر غريمه ريال مدريد، بخسارته أمام خيتافي بهدف نظيفا سجله خايمي ماتا من ركلة جزاء بالدقيقة 56.
وتخطى خيتافي الهزيمة الأولى له هذا الموسم، في سان سيباستيان، وأنهى سلسلة هزائمه المتتالية أمام برشلونة، الذي لم يتمكن من هزيمته منذ ما يقرب من تسع سنوات.
فيما فشل الهولندي رونالدو كومان على أرض ألفونسو بيريز، الاختبار الحقيقي قبل مواجهة الكلاسيكو المقررة في الجولة التالية السبت المقبل على ملعب الكامب نو.
وتعرض البارسا للهزيمة الأولى له، وكانت مواجهة إشبيلية، قبل فترة التوقف والتي انتهت بالتعادل 1-1 كشفت عن أوجه القصور التي يحتاج المدرب الهولندي ورجاله للتعامل معها.
وبهذا الانتصار رفع خيتافي رصيده إلى 10 نقاط في وصافة جدول الترتيب خلف ريال مدريد، بينما يتجمد رصيد برشلونة عند 7 نقاط في المركز التاسع.
واستعاد مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسمين قبل الماضي توازنه، بفوزه على ضيفه أرسنال في إحدى قمتي المرحلة الخامسة من الدوري الإنكليزي.
ويعود الفضل بفوز مانشستر سيتي إلى مهاجمه الدولي رحيم سترلينغ الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 23.
وعاد مانشستر سيتي الى سكة الانتصارات بعد خسارة مذلة أمام ضيفه ليستر سيتي 2-5 وتعادل مخيب أمام مضيفه ليدز يونايتد العائد حديثا الى دوري الاضواء 1-1، فحقق فوزه الثاني بعد الاول على مضيفه ولفرهامبتون 3-1 في المرحلة الثانية، علما بأنه يملك مباراة مؤجلة.
وتنفس مانشستر يونايتد الصعداء بفوزه على مضيفه نيوكاسل يونايتد (4-1).
وتقدم نيوكاسل (2) بهدف أحرزه لاعب مانشستر يونايتد لوك شاو بالخطأ في مرمى فريقه، ثم أدرك هاري ماغواير التعادل (23) وانتظر الضيوف حتى الدقيقة 86 للتقدم عبر برونو فرنانديز، قبل أن يحرز أرون وان بيساكا الهدف الثالث بالدقيقة الأخيرة، ويضيف ماركوس راشفورد الهدف الرابع (90+6).
ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 6 نقاط فقط ،علما بأن له مباراة مؤجلة، ويحتل حاليا المركز الـ14، فيما تجمد رصيد نيوكاسل عند النقطة السابعة.
وفشل يوفنتوس بالتقدم إلى المركز الثاني خلف ميلان، واكتفى بالمركز الرابع بثماني نقاط، بعد تعثره بشكل مفاجئ أمام كروتوني 1-1، فتربّع ميلان على عرش الصدارة بالعلامة الكاملة بعد فوزه 2-1 على إنتر في ديربي ميلانو ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي، التي شهدت فوزاً كبيراً لنابولي 4-1 على أتالانتا.
وبظل غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو لإصابته بفيروس كورونا وإراحة عدد من اللاعبين استعداداً لدوري أبطال أوروبا، عانى فريق "السيدة العجوز" أمام كروتوني الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 12 من ركلة جزاء سجلها النيجيري سيميون نوانكوو إلى يسار الحارس المخضرم جانلويجي بوفون، لكن يوفنتوس تمكن من إدراك التعادل عن طريق الإسباني ألفارو موراتا، بعد عرضية من الوافد الجديد فيديريكو كييزا (29).
لكن كييزا، الذي لعب أولى مبارياته مع يوفنتوس، نال بطاقة حمراء بالدقيقة 60 بعد تدخل ضد لاعب وسط كروتوني لوكا تشيغاريني.
وحقق بايرن ميونيخ بطل أوروبا فوزه الثالث في أربع مباريات، بسهولة على مضيفه الصاعد أرمينيا بيليفيلد 4-1، في المرحلة الرابعة من الدوري الالماني التي شهدت فوز لايبزيغ المتصدر على مضيفه أوغسبورغ 2-صفر ودورتموند بصعوبة على أرض هوفنهايم 1-صفر.
ويتصدر لايبزيغ الترتيب بعشر نقاط، مقابل9 لكل من بايرن حامل اللقب في آخر 8 مواسم ودورتموند، فيما سيكون أمام أينتراخت فرانكفورت (7) فرصة اللحاق بالمتصدر بحال فوزه على أرض كولن الاحد.
وتابع بايرن الذي يخوض 8 مباريات في 22 يوما هوايته التهديفية، رافعا رصيده إلى 17 هدفا في اربع مباريات، بينها ثمانية أهداف في مرمى شالكه لوحده افتتاحا.
رباعية بايرن جاءت عبر توماس مولر وروبرت ليفاندوفسكي، إذ أحرز كل منهما ثنائية بالدقائق (8، 25، 45+1 و51)، بينما أحرز ريتسو دوان هدف بيليفيلد الوحيد (58).
وأوقف مرسيليا نزيف النقاط المبكر وحقق فوزه الأول في خمس مباريات في المرحلة السابعة من الدوري الفرنسي، وجاء على ضيفه بوردو 3-1.
وتقدم مرسيليا باكرا عبر المهاجم الدولي فلوريان توفان (5) الذي اهدر له لاحقا ركلة جزاء (14)، وضاعف الارقام عبر جوردان أمافي (54) ومنحه البرازيلي بابلو عن طريق الخطأ الثالث (64)، وسجل النيجيري جوش ماجا هدفا شرفيا لبوردو (83).
وارتقى مرسيليا موقتا الى المركز الخامس، بفارق ثلاث نقاط عن سان جرمان المتصدر، قبل ايام من عودته للمشاركة في دوري ابطال اوروبا.
وقلب لوريان الطاولة على مضيفه رينس وخرج فائزا 3-1.
وكان رينس البادئ بالتسجيل عبر موريتو كاساما من غينيا بيساو في الدقيقة 15، لكن لوريان ضرب بقوة في الشوط الثاني بتسجيله ثلاثة أهداف تناوب على توقيعها بيار-إيف هامل (61) ويوان ويسا (65 من ركلة جزاء) والنيجيري تيريم موفي (80).
ولعب رينس بعشرة لاعبين اثر طرد مسجل هدفه الوحيد في الدقيقة 70، قبل أن يطرد مهاجمه اليوناني اناستاسيوس دونيس في الدقيقة الاخيرة.

المصدر: فرانس برس



أخبار ذات صلة

استقبل نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي في مكتبه في [...]
كنعان من مجلس النواب: العقد مع شركة التدقيق الجنائي غير [...]
كنعان من مجلس النواب: العقد الموقع للتدقيق الجنائي يخضع للقوانين [...]