بيروت - لبنان 2019/04/23 م الموافق 1440/08/17 هـ

سولسكاير.. شرعي وغير مؤقت

حجم الخط

يعتقد النرويجي أولي غونار سولسكاير، المدير الفني المؤقت لفريق مانشستر يونايتد، أن زرع ثقافة إستعادة المجد الأوروبي ستكون كفيلة في منح الفريق الثقة المطلوبة في مشواره الإقصائي الصعب الذي يستهله غدا في مواجهة باريس سان جرمان ضمن ذهاب دور الستة عشر.


يعلم المدرب الشاب جيدًا أن العبور بالشياطين الحمر الى الدور ربع النهائي من البوابة الباريسية تحديدًا سيُعزز من موقعه وحضوره، بل وقد يثّبت أقدامه أكثر فأكثر في النادي الأقرب الى قلبه .

قطع سولسكاير، وبنجاح منقطع النظير، طريق إستعادة الثقة لمانشستر يونايتد بعدما أُنهِك النادي خلال عهد جوزيه مورينيو، فتجاوز كل الألغام التي زرعها "البرتغالي" قبل رحيله، وفكك رموز وأحجيات نجومه الصامئين عن التألق. كانت دروسا نفسية بالمقام الأول، تلك التي قدمها المدرب النرويجي للاعبيه إلى جانب بعض اللمسات الفنية التي أعادت لمانشستر يوناتيد هويته الهجومية المعتادة .بعد كل ما مضى وتحقق من عروض رائعة وانتصارات، يعتبر سولسكاير أنه إكتسب شرعية البقاء على رأس الجهاز الفني للفريق، ويسعى بقوة لاستكمال مشروعه حتى النهاية، وهذا مطلب منطقي بالنظر الى ما حصده حتى الآن، ودوره في رسم الابتسامة مجددا في ملعب "اولد ترافورد".

لم تتأخر الصحافة الانكليزية في "النبش" خلف الموضوع، وكشفت أحد التقارير ان المدرب المؤقت فاتح بالفعل الرئيس التنفيذي للنادي إيد ووودورد للبقاء على رأس الفريق في الموسمين القادمين .لم ينتظر المدرب النرويجي، ولم يبدو زاهدًا في مقاربته للعلاقة مع مانشستر ، بل سارع الى إشهار سلاح الانتصارات الأخيرة، وأجملها عصر السبت على فولهام، مطلقًا أعيرة نارية "غير مباشرة" على المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، مدرب توتنهام، الذي كان مرشحًا فوق العادة ليكون على رأس "اليونايتد" العام المقبل.  يعتقد سولسكاير، محقًا، أنه يستحق فرصة الاستمرار، وهو أجاد في طلبه هذا لعبة "إقتناص الفرص"، التي كان يجيدها جيدًا امام المرمى، فاختار التوقيت الذي يسبق المواجهة المقبلة مع باريس سان جرمان في دوري الأبطال حتى لا يكون الخروج - ربما - امام النادي الباريسي سببًا مُبرَراً لترحيله عن النادي (...)!

حسن الختام:لن يتأخر "السير" اليكس فيرغسون في المبادرة لتقديم الدعم إلى من أعاد إحياء إرثه الفني، بعد كل محاولات الطمس التي مارسها المتعاقبون على "اولد ترافورد" في السنوات الماضية.
باسم الرواس


أخبار ذات صلة

الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر: نسبة المشاركة في الاستفتاء على [...]
هيئة الانتخابات في مصر: الموافقة على تعديلات الدستور المصري بنسبة [...]
هيئة الانتخابات المصرية: الاستفتاء على الدستور جرى في 143 مقرا [...]