بيروت - لبنان 2021/04/20 م الموافق 1442/09/08 هـ

فينيسيوس فخور بثنائيته بشباك ليفربول ورويس يعكر فرحة سيتي

حجم الخط

حقق فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد، رقمًا مميزًا، خلال مواجهة ليفربول، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجل فينيسيوس هدفين في المباراة التي انتهت 3-1 لمصلحة ريال مدريد، الأول في الدقيقة 27 والثالث (65)، بينما تولى ماركو أسينسيو اضافة الهدف الثاني (36).

وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات، فإن فينيسيوس بعمر 20 عامًا و268 يومًا، هو ثاني أصغر لاعب يُسجل لريال مدريد، في مباراة بالأدوار الإقصائية لدوري الأبطال.

ويُعد أصغر لاعب، الأسطورة السابق راؤول غونزاليس، والذي سجل هدفًا لريال مدريد بعمر 18 عامًا و253 يومًا في مارس/آذار 1996 ضد يوفنتوس.

وأعرب فينيسيوس، عن سعادته وقال لموقع "ديفينسا سنترال" الإسباني: "الانتصار مهم للغاية، حققنا نتيجة جيدة، وعملنا بجد للوصول إلى هذه المرحلة بأفضل مستوى، والفوز في كل مباراة، ونحن سُعداء".

وأضاف: "لم نترك الفرصة لليفربول لصنع الفرص، سجلوا ضدنا بعد عناء، لكننا سنلعب هناك ضدهم بنفس الطريقة".

وسجل النجم المصري محمد صلاح، هدف فريقه ليقلص الفارق الى 1-2 بالدقيقة 51، ووفقا لشبكة "أوبتا"، رفع صلاح رصيده من الأهداف في كافة المسابقات منذ مباراته الأولى مع ليفربول العام 2017، إلى 121 هدفا.

ولا يتفوق على صلاح في هذه الفترة الزمنية بالدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، سوى نجم بايرن ميونيخ روبرت ليفاندوفسكي (177) وليونيل ميسي (140) وكريستيانو رونالدو (140).

وعن زيدان، أوضح فينيسيوس: "المدرب دائمًا يمنحنا الحرية للقيام بما تدربنا عليه، ونجح بالفعل".

وتابع: "الانتقادات؟ الأشخاص يتحدثون في الخارج، لكنني أواصل العمل، والزملاء يمنحوني القوة والثقة للتسجيل".

وحول تمريرة كروس له في الهدف الأول، كشف: "إنه لاعب رائع وأسطوري، ويظهر دائمًا مستواه، ولا يمكن لأحد أن يلعب مثله، وكنت أنتظر هذه التمريرة العظيمة".

وأردف: "الاحتفال بالإشارة إلى الشعار؟ أعمل كثيرًا حتى في المنزل، وحلمت باللعب لريال مدريد، وأريد دائمًا الأفضل لفريقنا ومشجعينا".

وختم فينيسيوس: "حسم التأهل؟ لا لم تُحسم الأمور، ليفربول فريق جيد، وسيبذلون كل ما في وسعهم للفوز علينا في الإياب، ويجب أن نكون مركزين".

ومن المُقرر أن تُقام مواجهة الإياب يوم 14 أبريل/نيسان الحالي، في ملعب الريدز "أنفيلد".

هذا وتفوق مانشستر سيتي الإنكليزي على ضيفه بوروسيا دورتموند بنتيجة (2-1)، على ملعب الاتحاد، في ذهاب الدور ذاته.

وسجل ثنائية سيتي: كيفين دي بروين (19) وفيل فودين (90)، بينما سجل هدف دورتموند الوحيد ماركو رويس (84)، ليتأجل الحسم للقاء الإياب على ملعب سيغنال إيدونا بارك الأسبوع المقبل.

وبحسب أرقام "أوبتا"، بات ماركو رويس أول لاعب يسجل في شباك مانشستر سيتي في دوري الأبطال منذ لويس دياز لاعب بورتو في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، لينهي مسيرة سيتي التي امتدت لـ788 دقيقة دون أن تستقبل شباكه أي هدف.

وأصبح فيل فودين ثالث أصغر لاعب إنكليزي يسجل هدفًا في ربع نهائي دوري الأبطال بعمر 20 عامًا و313 يومًا، وذلك خلف ألان سميث عام 2001 بقميص ليدز يونايتد (20 عامًا و158 يومًا) وثيو والكوت بألوان آرسنال عام 2009 (20 عامًا و30 يومًا).

ومنذ مشاركة سيتي للمرة الأولى في دوري الأبطال بمسماه الحديث موسم (2011- 2012)، لا يوجد فريق سجل أهدافًا أكثر منه في الدقيقة 90 في المسابقة بواقع 17 هدفًا مناصفة مع ريال مدريد.

المصدر: وكالات



أخبار ذات صلة

أفغانستان في مواجهة المجهول
التجربة «السنغافورية» حلّ لمكافحة الفساد
أزمة حضارة وسباق تسلح