بيروت - لبنان 2019/08/18 م الموافق 1440/12/16 هـ

كوري يقود ووريرز للتقدم بنهائي الغربية

حجم الخط

زرع ستيفن كوري تسع ثلاثيات وسجل 36 نقطة ليقود غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب في آخر سنتين إلى الفوز على ضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز 116-94، في باكورة مواجهات نهائي المنطقة الغربية في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.


وأضاف كوري 7 تمريرات حاسمة و6 متابعات، ليتقدم ووريرز 1-صفر ويأمل في مضاعفته عندما يستقبل بورتلاند الخميس في مباراة ثانية ضمن سلسلة قد تمتد إلى سبع مباريات.
وبرغم غياب نجمه وهدافه كيفن دورانت المصاب بربلة ساقه، بقي غولدن ستايت متقدما طوال المباراة على بورتلاند الذي أقصى دنفر ناغتس بصعوبة من نصف نهائي المنطقة.
والى كوري، حمل زميله كلاي تومسون رفاقه من الناحية الهجومية وسجل 26 نقطة، إضافة إلى مردوده الدفاعي في ظل غياب دورانت، كما أضاف درايموند غرين 12 نقطة، 10 متابعات، 5 تمريرات حاسمة و3 صدات.

وكان داميان ليلارد افضل مسجل لبورتلاند مع 19 نقطة (4 من 12 من خارج القوس)، واضاف كل من سي جاي ماكولوم وموريس هاركليس 17 نقطة والتركي اينيس كانتر 10 نقاط و16 متابعة.

وعزز غولدن ستايت تقدمه الى عشر نقاط في الربع الثاني، قبل ان يقلص بورتلاند النتيجة الى 48-45. ورد كوري بثلاثيتين ثم كرة خاسرة من ليلارد، ليدخل الى غرف الملابس متقدما 54-45.

مرة جديدة، ضغط بورتلاند وقلص فارقا بلغ 17 نقطة الى ست نقاط في الربع الاخير (79-73)، لكن ابناء كاليفورنيا استعادوا الفارق المريح عبر الثنائي الضارب كوري-تومسون، مستغلين تراجع نجاعة لاعبي بورتلاند من خارج القوس (7 من 28 مقابل 17 من 33 لووريرز).

وقال كوري انه استفاد من السلاسة الهجومية لفريقه "كان تدفقا جميلا. يضع ضغطا كبيرا على الدفاع".

وكان بورتلاند ضمن تأهله بعد سلسلة مرهقة مع دنفر (4-3)، فيما تأهل غولدن ستايت بتخطيه هيوستن روكتس ونجمه جيمس هاردن 4-2.

ورأى مدرب غولدن ستايت ستيف كير "البرنامج ساعدنا"، مشيرا الى انتهاء سلسلته مع روكتس الجمعة. "اعتقد اننا استفدنا من الوضع وحققنا بداية طيبة".

ونجح سيث، الشقيق الأصغر لكوري، بتسجيل سلة واحدة في المباراة من خارج القوس في 19 دقيقة لعبها بعد دخوله بديلا.

وكانت المرة الاولى يتواجه فيها شقيقان في نهائي منطقة.

وارتدى والدهما ديل، اللاعب السابق، قميص غولدن ستايت ووالدتهما صونيا قميص بورتلاند، بعد لجوئهما الى قرعة لتجنب اي اتهامات بدعم لاعب على حساب آخر.
وقال ستيفن "كان الامر مميزا وخياليا ان اتواجه مع شقيقي في مباراة بهذه الاهمية. كان غريبا ايضا رؤية والدي على المدرجات يحتفلان بسلات الفريقين. كان الامر أكثر عصبية بالنسبة اليهما".

ولعب البدلاء دورا فاعلا في فوز غولدن ستايت، خصوصا في الربع الاخير وهو امر اعتبره كوري رئيسا في فوز المضيف "عمل رائع لبدلائنا. اذا نجحنا بشراء الوقت للأساسيين ووسعنا الفارق، يكون الأمر جيدا لنا".

وما نجح بالحد من هزيمة كبرى لبورتلاند، نجاعته من خط الرميات الحرة (27 من 31) وتفوقه في المتابعات (47-42).

بيد ان خسارته الكرة 21 مرة ساهمت في تسجيل ووريرز 31 نقطة، وهي هدية استغلها حامل اللقب على أكمل وجه.

وقال ليلارد "لا يمكنك السماح بذلك"، مقرا بصعوبة اللعب بعد الحالة النفسية التي نجمت عن تخطي ناغتس في عقر داره بعد سلسلة ماراثونية "كان الامر صعبا جسديا وذهنيا بعد المباراة السابعة في دنفر والقدوم مباشرة لمواجهة افضل فريق في الدوري".

تابع "أعتقد ان تركيزنا كان في محله. خضنا المباراة جاهزين. لكنهم فريق بمقدوره التسجيل بسهولة والمباراة تضيع منك بسرعة".

ورأى ليلارد انه يتعين الدفاع أفضل على كوري نجم المباراة "كان تنفيذا دفاعيا ضعيفا من قبلنا. يجب ان يتقدم لاعبونا الكبار الى الامام بعيدا عن الخط".

بدوره، قال مدربه تيري ستوتس "من الممكن ان يؤثر خوض مباراة قوية من الناحية الذهنية قبل يومين لكن هذا ليس عذرا.. خسرنا الكثير من الكرات واتخذنا قرارات سيئة، كما لم ننجح في ايجاد ايقاعنا هجوميا. كانت أمسية صعبة".

ويلتقي الفائز من هذه السلسلة في نهائي الدوري مع بطل المنطقة الشرقية بين ميلووكي باكس متصدر الدوري المنتظم وتورونتو رابتورز.

وخاض غولدن ستايت النهائي في آخر أربع سنوات وأحرز اللقب ثلاث مرات في 2015 و2017 و2018.
المصدر: فرانس برس


أخبار ذات صلة

معلومات أولية عن سقوط صاروخ في باحة بيت في سديروت [...]
سكاي نيوزا: إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب [...]
سامي الجميل: يدفع اللبناني يومياً ثمن حسابات قادته الخاطئة فتنتهك [...]