بيروت - لبنان 2020/04/09 م الموافق 1441/08/15 هـ

لبنان يستهل حملته بالتصفيات الاسيوية بفوز متوقع امام العراق.

عرقجي يصوب احدى كراته نحو السلة العراقية
حجم الخط

استهل منتخب لبنان لكرة السلة مبارياته بالـ"النافذة الأولى" للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2021 للرجال، والتي تشكل فيما بعد مرحلة أولى من مشوار التأهل إلى كأس العالم 2023، بالفوز على العراق بفارق 19 نقطة وبنتيجة (87-68)، والتي اجريت مساء الجمعة على ملعب "مجمع نهاد نوفل للرياضة والمسرح" في الزوق، والذي يستضيف لقاء منتخبنا مع نظيره البحريني مساء الإثنين المقبل.
هذا وكان علي حيدر نجم المنتخب اللبناني إن امتناع بعض اللاعبين عن خوض التمارين، الثلاثاء الماضي، بخضم التحضيرات للقاء الهراق، هو رسالة للمعنيين لإيجاد حلول من أجل عودة النشاط الكروي في لبنان.
ويدور في كواليس اللعبة (كما اشارت اللواء امس)، عن عودة عجلة دوري نوادي الدرجة الأولى للرجال رغم مرور نحو اسبوع على انقضاء المهلة التي كان الاتحاد حددها إثر الاجتماع التشاوري الموسع الذي عقده 4 الجاري بالربوة والتي انتهت الجمعة 14 منه.
وكانت أربعة نواد ردّت على طلب الاتحاد وأكدت مشاركتها الدوري هي: الشانفيل، بيروت فيرست كلوب، هوبس بيروت، وأبناء أنيبال زحلة.
ويتجه الاتحاد، إلى عقد جلسة السبت للإعلان عن انطلاق البطولة بنظام جديد.
وبالعودة لحيدر فهو اشار إن "بعض الأندية تبتز اللاعبين بعد توقف النشاط، وخصوصا الأندية التي لم تعلن مشاركتها في البطولة اختياريا".
وأشار نجم الشانفيل إلى أن زملاءه في منتخب الأرز قدموا بطولة وأداء مميزين بكأس الملك عبد الله الثاني، مشددا أنه على الاتحاد تتويج جهود اللاعبين بإقامة البطولة.
وأعرب عن أسفه للحالة التي وصلت إليها البلاد، حيث تبرع اللاعبون بمكافآت فوزهم ببطولة الملك عبد الله لفتح المدرجات مجانا ودعم منتخب الأرز أمام العراق، رغم أن بعض اللاعبين لا يملكون أموالاً.
ويشار انه ورغم هذه الخطوة الايجابية من اللاعبين، الا ان الاتحاد اكتفى بتوزيع بضع بطاقات مجانية لاول 150 متفرج وصل الى الملعب، مقابل تحديد مبالغ غير مناسبة لا الاوضاع الاقتصادية الراهنة ولا لنوعية مباريات النافذة الحالية، وهو ما انعكس على الحضور بالمدرجات!.



أخبار ذات صلة

«الأهم على الإطلاق».. اختبارات على لقاح يتعرّف على «العدوّ الكورونيّ»
إيران في العراق... معركة الأمتار الأخيرة
ترامب لـ «منظمة الصحة العالمية»: أنتم من يُسيس الوباء وبومبيو [...]