بيروت - لبنان 2019/03/23 م الموافق 1440/07/17 هـ

لبنان ينجز تحضيراته للقاء السعودية وتعويض تعثُّره أمام قطر

حجم الخط

أنجز منتخب لبنان لكرة القدم تحضيراته، لثاني مبارياته في بطولة كأس آسيا الـ17 التي تستضيفها الامارات حتى الاول من شباط المقبل، والمقررة امام السعودية الساعة السادسة عصر اليوم السبت على ملعب آل مكتوم في دبي، بالتدريب على ملعب المباراة بالتوقيت عينه.
وكان لبنان خسر اولى مبارياته في المجموعة الاولى امام قطر على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين 0-2، فيما افتتحت السعودية بطلة المسابقة ثلاث مرات، اعوام 1984 و1988 و1996، مشوارها بفوز كبير على كوريا الشمالية 4-0.
ويدرك لاعبو لبنان أن فرصة التأهل الى الدور الثاني لا تزال قائمة وان الامور مرهونة بما يحققونه على المستطيل الاخضر، وانه يتوجب عليهم على الاقل انتزاع نقطة التعادل.
وتدرب القسم الذي لم يشارك في المباراة امام قطر مساء الخميس على ملعب نادي الوصل، بعد الانتقال من مدينة العين الى دبي حيث تقيم البعثة في فندق «ماريوت الجداف».
واجمع اللاعبون على ضرورة وضع المباراة الاولى خلف ظهرهم والتركيز على المباراة امام السعودية، وهم خضعوا لجلسات متابعة بالفيديو للتحضيرات الاخيرة للمنتخب السعودي، واستمعوا الى تعليمات المدير الفني المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش.
ولم يعرف ما اذا كان المدرب رادولوفيتش سيعدل في قائمته التي اعتمدها في المباراة الاولى امام قطر، حيث احسن اللاعبون اقفال منطقتهم 65 دقيقة، وحالوا دون تعرض حارس مرماهم مهدي خليل لخطر حقيقي، قبل ان تهتز شباكه من ضربة حرة مباشرة من حافة المنطقة.
وسيلعب لبنان مرتديا اللون الاحمر، مع تسجيل مفارقة مفادها ان منتخبنا الوحيد الذي يخوض مباراتين في ثلاثة ايام في الدور الاول للبطولة الحالية، وهو ما اعترض عليه رادولوفيتش.
وأكد المدرب المونتينغري، أن «الأخضر» محظوظ بيوم راحة، وقال «لعبوا الثلاثاء ونحن لعبنا الأربعاء، الأخضر سيكسب يوم راحة».
وأضاف «نريد أن نعوض خسارتنا المؤلمة من قطر، الهزيمة مؤلمة كون قرارات الحكم أثرت في النتيجة، لم نكن نستحق الخسارة، التعادل عادل على الأقل، وكل ما حصل في المباراة الأولى أعطانا دروسا، إذا لم نستفد منها أمام الأخضر سنعاني».
وشرح ميودراغ، للاعبيه عددا من الأخطاء التي صاحبت اللقاء الماضي، وطالبهم بعدم مناقشة الحكم والتفرع للعب خلال الحصة التدريبية أمس التي جرت على ملعب نادي الوصل في دبي، وقال «لقاء الأخضر، لا يقل صعوبة عن ما مضى، لأنه بطل سابق لكأس آسيا التي مثلها في مونديال روسيا 2018، خسارة قطر من الماضي، إذا فكرنا فيها ولم نخرجها من رؤوسنا سنعاني أمام خصم قوي».
وحذر مدرب منتخب لبنان، لاعبيه روبرت الكسندر ملكي، وحسن معتوق، من الحصول على أي بطاقة خوفا من إيقافهما في المباراة الأخيرة أمام كوريا الشمالية، حيث ينص نظام البطولة على إيقاف اللاعب عن المباراة التالية في حال حصوله على بطاقتين صفراوين.
ويقود المباراة الحكم العراقي علي صباح، ويعاونه حكما التماس العمانيان ابو بكر العمر وراشد الغيثي.
واشتد الطلب على تذاكر المباراة في الملعب الذي يتسع لـ12 ألف متفرج.
ووصل اليوم الى دبي النائب فادي علامة ورئيس أكاديمية انتر ميلان في لبنان ورئيس نادي التضامن صور السابق شريف وهبي، وسبقهما عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد اللبناني وائل شهيب، ورئيس نادي النجمة اسعد صقال.
في حين يزور رئيس الاتحاد المهندس هاشم حيدر اللاعبين دورياً، ويلازم الامين العام للاتحاد جهاد الشحف اللاعبين بالفندق وملاعب التدريب.


أخبار ذات صلة

التحكم المروري: حادث تصادم بين مركبتين على طريق عام القاع [...]
المركزية - بومبيو يغادر بيروت مساء بعد اجتماع مع قائد [...]
كارثة تحل بنادي الهومنتمن.. ماذا جرى في برج حمود الـيوم؟