بيروت - لبنان 2021/01/15 م الموافق 1442/06/01 هـ

مانشستر يونايتد ينفرد بالصدارة واتلتيكو مدريد يحلق بها

حجم الخط

وضع لاعب الوسط الدولي الفرنسي بول بوغبا فريقه مانشستر يونايتد في صدارة الدوري الانكليزي لكرة القدم بقيادته الى الفوز على مضيفه بيرنلي 1-صفر في مباراة مؤجلة من المرحلة الاولى.

وسجل بوغبا الهدف الوحيد في الدقيقة 71 بتسديدة "على الطاير" بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة رائعة من ماركوس راشفورد.

وعاد فريق "الشياطين الحمر" الى الصدارة للمرة الاولى بعد 40 شهرا وتحديدا منذ عام 2017 بعهد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، فبات يتفوق بفارق ثلاث نقاط عن شريكه السابق وغريمه التقليدي ليفربول حامل اللقب قبل قمتهما المرتقبة الأحد المقبل على ملعب "أنفيلد".

كما هي المرة الاولى التي ينهي فيها 17 مباراة بصدارة الدوري منذ تويجه الاخير باللقب موسم 2012-2013 بقيادة السير اليكس فيرغوسون.

وحافظ مانشستر يونايتد على سجله الرائع خارج قواعده هذا الموسم كونه الفريق الوحيد الذي لم يتلق أي خسارة بعيدا عن ملعب "اولدترافورد" فحقق الفوز السابع مقابل تعادل واحد.

وفي اسبانيا، ابتعد أتلتيكو مدريد 4 نقاط في الصدارة بفوزه على ضيفه اشبيلية 2-صفر على ملعب "متروبوليتانو" في مدريد في قمة مؤجلة من المرحلة الأولى من الدوري.

ويدين أتلتيكو مدريد بفوزه إلى مهاجمه الأرجنتيني أنخل كوريا والبديل لاعب الوسط ساوول نيغويس اللذين سجلا هدفي الفوز في الدقيقتين 17 و 76.

وأكد فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني سعيه الى اتتويج باللقب للمرة الـ11 بتاريخه والاولى منذ موسم 2013-2014، بتحقيقه الفوز الخامس على التوالي والثالث عشر هذا الموسم رافعا رصيده الى 41 نقطة مع مباراتين مؤجلتين أخريين يمكنه رفع الفارق بحال كسبهما الى 10 نقاط عن غريمه وجاره القطب الاول في العاصمة ريال مدريد.

وخسر أتلتيكو مدريد مرة واحدة حتى الان وكانت أمام ريال مدريد بالذات صفر-2 في المرحلة الثالثة عشرة في 12 كانون الاول/ديسمبر الماضي، أتبعها بخمسة انتصارات متتالية أكد بها تشبثه بالمركز الأول.

كما بات اتلتيكو مدريد صاحب ثاني افضل خط هجوم في الليغا برصيد 31 هدفا بفارق هدف واحد امام ريال مدريد وبفارق ستة اهداف خلف برشلونة، علما بانه يملك أفضل خط دفاع في الدوري حيث استقبلت شباكه ستة أهداف فقط وهو الفريق الوحيد الذي اهتزت شباك اقل من 10 مرات هذا الموسم.

في المقابل، مني اشبيلية بخسارته الخامسة هذا الموسم فبقي رصيده عند 30 نقطة في المركز السادس مع مباراة مؤجلة.

وفي مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة، استعاد غرناطة نغمة الانتصارات وزاد محن ضيفه أوساسونا عندما تغلب عليه 2-صفر

وسجل الكولومبي لويس سواريز (22) وسيرخيو هيريرا (45+1 خطأ في مرمى فريقه) الهدفين.

وهو الفوز الثامن لغرناطة هذا الموسم والأول بعد خسارتين متتاليتين، فعزز موقعه في المركز السابع برصيد 27 نقطة.

وفي ايذاليا، احتاج ميلان الى ركلات الترجيح ليجدد تفوقه للمرة الثانية على ضيفه تورينو 5-4 (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر) وهذه المرة ليتأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس.

وكان ميلان تغلب على تورينو 2-صفر السبت الماضي على ملعب سان سيرو في ميلانو في المرحلة السابعة عشرة من الدوري.

ويعيش ميلان أقوى فتراته مع مدربه ستيفانو بيولي حيث يتصدر ترتيب الدوري برصيد 40 نقطة، حيث فاز في 12 مباراة وتعادل في 4 وخسر في لقاء وحيد أمام يوفنتوس البطل في السنوات التسع الأخيرة.

وشهدت المباراة مشاركة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي لعب شوطاً كاملاً، وعودة الأرجنتيني ماتيو موساتشيو أساسياً مع ميلان للمرة الأولى منذ مشاركته كبديل في شباط/فبراير الماضي أمام فيورنتينا، بسبب تعرضه لإصابة في الكاحل.

وتتواصل مباريات ثمن النهائي يوم الأربعاء بثلاث مواجهات بين إنتر وفيورنتينا، نابولي وإمبولي، ويوفنتوس أمام جنوى.

ويحمل يوفنتوس، بطل الدوري في آخر تسعة مواسم، الرقم القياسي بعدد مرات احراز لقب الكأس (13 مرة)، متقدما على روما (9)، انتر ولاتسيو (7)، فيورنتينا ونابولي (6)، تورينو وميلان (5).

وتقام مباريات ربع النهائي في 27 كانون الثاني/يناير الجاري ونصف النهائي (ذهاب واياب) في 3 و10 شباط/فبراير، فيما يتبارز المتأهلان الى النهائي على اللقب في 19 أيار/مايو.

المصدر: فرانس برس



أخبار ذات صلة

السعودية: النصر يواصل صحوته ويحقق فوزه الثالث توالياً
اتصال هاتفي بين نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ونائبة الرئيس [...]
وول ستريت جورنال: ترامب يسعى لتحفيز التعاون العربي ـ الإسرائيلي [...]