بيروت - لبنان 2020/12/05 م الموافق 1442/04/19 هـ

ما حقيقة ان كرة القدم تتسبب بخرف اللاعبين؟

حجم الخط

كرة القدم في قفص الاتهام، إذ يتم تداول معطيات غير مؤكدة اليوم أنها مسؤولة عن إصابة لاعبين سابقين بالخرف.
ويحتد النقاش في الوقت الحالي في الدوري الإنكليزي حول الموضوع، إذ طالب العديد من مدربي الأندية بمنع ضربات الرأس خلال التدريبات إذا أثبتت الأبحاث أنها تتسبب في الإصابة بالخرف مع تقدم العمر.
وجاء هذا الموقف من جانب المدربين بعد تسليط الضوء على هذه القضية عقب وفاة لاعب منتخب إنكلترا السابق نوبي ستايلز في الشهر الماضي.
وأصيب ستايلز وعدد من زملائه في منتخب إنكلترا الفائز بكأس العالم 1966 بالخرف قبل وفاتهم بينما كشف بوبي تشارلتون (83 عاما) أسطورة مانشستر يونايتد عن معاناته من الخرف أيضا في الآونة الأخيرة.
وعن ذلك قال سلافن بيليتش مدرب وست بروميتش ألبيون للصحافيين: "إذا أثبتت الأبحاث أن ضرب الكرة بالرأس 10 مرات خلال التدريبات سيسبب الخرف فعلينا منع ذلك". وأضاف بيليتش: "بالنسبة لي الأمر الأهم هو أنهم يتحدثون عن هذا الأمر ويعترفون به".
وقال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي إنه يفكر حاليا في أسلوب تدريب لاعبيه، وإنه يفضل منع ضرب الكرة بالرأس خلال تدريبات الشبان والناشئين قبل تطبيق ذلك على لاعبي الصف الأول.
وأضاف لامبارد "علينا القيام بأي شيء من شأنه جعل الوضع أكثر أمانا".
وقال دين سميث، مدرب أستون فيلا الذي عانى والده من الخرف قبل وفاته بفيروس كورونا، إنه يتفق مع آراء بيليتش فيما يتعلق بضرورة إجراء المزيد من الأبحاث في هذا الجانب.
وأردف سميث "للأسف أصبح الخرف أكثر شيوعا حول العالم حاليا، لكني أعتقد أنه يتعين علينا التحرك إذا تبين وجود علاقة بين ضرب الكرة بالرأس والإصابة بالخرف.
"الكرة كانت أثقل وزنا في الماضي وكلنا نشعر بالحزن على معاناة اللاعبين السابقين من الخرف".
ودعا اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين الأندية وروابط الدوري والاتحاد الإنكليزي للعبة، لتطوير إستراتيجيات لمراقبة التدريبات ووضع تصورات لحماية صحة اللاعبين على المدى الطويل.
وقال بن بركيس رئيس الاتحاد في بيان "العلم يتطور بسرعة في هذا المجال ونحن بحاجة إلى تدخل عاجل بناء على الأدلة المتوفرة حاليا. تقليل ضربات الرأس خلال التدريب خطوة عملية ومباشرة".
وأضاف الاتحاد أنه قام بتشكيل مجموعة استشارية للتنسيق مع اللاعبين الحاليين وعائلات اللاعبين السابقين "لمعرفة مدى تأثرهم بالخرف والأمراض العصبية الأخرى".
المصدر: فرانس برس


أخبار ذات صلة

حواط : كل 10 دولارات من مداخيل الخلوي يعود منها [...]
أعمال شغب وتكسير للممتلكات العامة والخاصة وسط باريس والشرطة الفرنسية [...]
إصابات في صفوف المحتجين في فرنسا وحالات اختناق جراء قنابل [...]