بيروت - لبنان 2018/11/14 م الموافق 1440/03/06 هـ

هل يتوج تيفيز تألقه مع بوكا جونيورز بلقب كأس ليبرتادوريس؟..

حجم الخط

أدرك النجم الأرجنتيني المخضرم، كارلوس تيفيز، لاعب بوكا جونيورز، سكة المجد خلال مسيرته الرياضية في 3 دول مختلفة.

وبدأ تيفيز (34 عامًا) مسيرته كلاعب ناشئ بنادي أول بويز، ثم انتقل إلى بوكا جونيورز، ومنه ارتقى إلى الفريق الأول، قبل أن يرحل إلى البرازيل، ليرتدي قميص كورينثيانز.

وفي أوروبا، استهل المهاجم الأرجنتيني مشواره بصفوف نادي وست هام الإنجليزي، ومنه انتقل إلى مانشستر يونايتد، ثم الغريم مانشستر سيتي، قبل أن يغادر إنجلترًا متوجها إلى إيطاليا بقميص يوفنتوس.

ودفع الحنين تيفيز مجددًا إلى بوكا جونيورز، ثم خاض تجربة قصيرة في آسيا مع شنغهاي شينوا الصيني، قبل أن يعود مجددا للحب القديم (بوكا) ليقوده إلى مواجهة مصيرية أمام الغريم ريفر بليت في نهائي كأس ليبرتادوريس.

وحقق المهاجم الأرجنتيني، عدة إنجازات مع معظم الأندية التي لعب لها، عدا شنغهاي، وتزينت مسيرته بألقاب دولية مثل ذهبية أولمبياد أثينا 2004 مع منتخب التانجو، كما توج بكأس كوبا سودأمريكانا.

وقبلها بعام، صعد كارلوس تيفيز إلى منصة التتويج القارية بالمشاركة في فوز بوكا جونيورز بلقب كوبا ليبرتادوريس، حيث نال جائزة أفضل لاعب في البطولة.

وفي 2008، حقق تيفيز، ثنائية دولية بقميص مانشستر يونايتد، حين ساهم في تتويج الفريق الإنكليزي بلقب دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية.

وخاض تيفيز 8 مباريات في مشوار تأهل بوكا نحو المباراة النهائية لكأس ليبرتادوريس هذا العام، وسجل 3 أهداف أمام بالميراس وأليانز ليما وليبرتاد، لكن تأثيره اختفى تمامًا في الأدوار النهائية، وجلس بديلا في آخر 3 مباريات أمام كرويزرو البرازيلي في إياب دور الثمانية، ومباراتي بالميراس في نصف النهائي.

وكانت حصيلة مهاجم مانسشتر يونايتد السابق، أفضل في كأس ليبرتادوريس قبل عامين، حيث لعب 12 مباراة، مسجلًا 5 أهداف.

ويبحث كارلوس تيفيز عن لقبه الثاني في هذه البطولة التاريخية، فهل يعود النجم الأرجنتيني للأضواء مجددًا بعد غياب دام 10 أعوام؟



أخبار ذات صلة

صاعقة تودي بحياة لاعب في طرابلس..
كيف تحضر اللبنانيون لمواجهة أوزبكستان؟..
مفاجأة مدوية.. تهديد بإبعاد ايران عن كأس اسيا "الامارات 2019"..