بيروت - لبنان 2020/12/03 م الموافق 1442/04/17 هـ

يونايتد وجرمان الابرز بالجولة الاولى للابطال

مبابي لعبور الخطوة الاولى وتجديد حلم امراء باريس بلقب دوري ابطال اوروبا
حجم الخط

تعود مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم إلى الواجهة الثلاثاء بمباراتي قمة: الأولى بين باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الانكليزي، والثانية بين تشلسي الانكليزي واشبيلية الاسباني في اولى جولات دور المجموعات بعد نحو شهرين من إسدال الستار على نسخة الموسم الماضي الماراتوني والاستثنائي بسبب فيروس كورونا المستجد.

وتشهد الجولة الاولى أيضا قمة لا تخلو من أهمية تجمع بين لاتسيو الايطالي وضيفه بوروسيا دورتموند الالماني، فيما يخوض كل من برشلونة الاسباني ويوفنتوس الايطالي اختبارا سهلا نسبيا أمام فرنتسفاروش المجري ودينامو كييف الأوكراني في سعيهما إلى حسم بطاقتي المجموعة السابعة.

ويعول سان جرمان على أسلحته الهجومية بقيادة كيليان مبابي والبرازيلي نيمار، بيد أن المهمة لن تكون سهلة أمام يونايتد الذي استعاد توازنه في الدوري بفوز كبير على مضيفه نيوكاسل 4-1 السبت.

ويخوض تشلسي مباراة لا تخلو من صعوبة أمام ضيفه إشبيلية بطل مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» في قمة المجموعة الخامسة.

ويحل يوفنتوس ضيفا على دينامو كييف ضمن المجموعة السابعة، في غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المصاب بفيروس كورونا المستجد.

من جهته، سيحاول برشلونة مصالحة جماهيره بتحقيق انطلاقة قوية بالمسابقة التي استعصت عليه في الاعوام الخمسة الاخيرة والتي ودعها المسوم الماضي بخسارة مذلة وتاريخية أمام بايرن ميونيخ 2-8 في ربع النهائي.

وأدى الخروج المذل إلى إقالة مدربه كيكي سيتيين والتعاقد مع الهولندي رونالدو كومان الذي قام مع الادارة بثورة في التشكيلة باستبعاد نجوم مخضرمين كانوا الى حدود الموسم الماضي سببا في الانجازات التي حققها النادي الكاتالوني محليا، في مقدمتهم الاوروغوياني لويس سواريز، الكرواتي ايفان راكيتيتش، التشيلي ارتورو فيدال والبرتغالي نيلسون سيميدو.

في المجموعة السادسة، يحل بوروسيا دورتموند ضيفا على لاتسيو العائد إلى المسابقة القارية العريقة بعد غياب 12 عاما.



أخبار ذات صلة

وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا جيمس كليفرلي [...]
الرئيس عون خلال استقباله الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال [...]
الرئيس عون جدد خلال استقباله الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط [...]