بيروت - لبنان 2019/05/25 م الموافق 1440/09/20 هـ

ابتكار تقني عماني يتيح تبريد المحلول المغذي لنظام الزراعة بدون تربة

حجم الخط

ابتكر الدكتور مؤثر بن صالح الرواحي رئيس قسم بحوث الخضر بالمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية تقنية حديثة لتبريد المحلول المغذي لنظام الزراعة بدون تربة وذلك بهدف رفع إنتاجية وجودة محصول الخيار.
وقال الرواحي: جاء هذا الابتكار بعد دراسة هدفت إلى رفع إنتاجية وجودة محصول الخيار خلال فترات الصيف والخريف والربيع لمدة عامين من 2016 إلى 2018 في بيت محمي بمساحة (270م²). وذلك من خلال تبريد منطقة الجذور لمحصول الخيار لتحسين درجة حرارة المنطقة وبالتالي تحسين امتصاص العناصر الغذائية.

نتائج إيجابية

وأشارت نتائج الدراسة إلى تفوق أداء النباتات لمحصول الخيار عند درجات الحرارة 22 درجة مئوية و25 درجة لمنطقة الجذور، حيث لوحظ زيادة طول النبات وعدد أوراقه ومحتوى الكلوروفيل ومساحة الورقة وعدد الثمار للمتر المربع، وإجمالي إنتاجية البيت.
وأكد الرواحي أن عملية تبريد منطقة الجذور تؤثر إيجابيا ومعنويا على النباتات، حيث زادت من مقدرتها على امتصاص جميع العناصر الغذائية في كل من الأوراق الثمار السيقان والجذور. وقال إن تبريد المحلول المغذي أعطى تأثيرا إيجابيا لمستوى الأكسجين الذائب في المحلول المغذي الأصل والمحلول المغذي الراجع (الصرف) لجميع فترات الزراعة الثلاث (الصيف والخريف والربيع).
وخلصت نتائج الدراسة إلى أن تبريد درجة حرارة منطقة الجذر يساهم بشكل فعال في رفع إنتاجية محصول الخيار خلال فترات درجات الحرارة المرتفعة في الصيف (يونيو- سبتمبر) في السلطنة. كما أنها توفر التهوية المثلى (مستويات الأكسجين) في المحلول المغذي وتسهم بشكل فعال في رفع إنتاجية محصول الخيار خلال فترات درجات الحرارة المرتفعة في الصيف (يونيو-سبتمبر) في السلطنة.

تعزيز الأمن الغذائي

وأشار الدكتور إلى أن تجربة تقنية تبريد المحلول المغذي تنفذ لأول مرة في السلطنة ومنطقة الخليج حيث أعطت نتائج إيجابية وسوف تتم التوصية بها ونشرها بين المزارعين.
وأكد على أهمية درجة حرارة الماء أو المحلول المغذي في تطور النبات في النظم المائية موصيا بضرورة دراسة متطلبات درجة الحرارة المثلى لمختلف المحاصيل التي تزرع خلال الصيف.
وقال الرواحي: إن تطوير وتطبيق التقنيات الحديثة في الزراعة أمر ضروري للمساهمة في تعزيز الأمن الغذائي، مؤكدًا بأن الجهود مستمرة من قبل الباحثين من أجل تطوير تقنيات الزراعة بدون تربة في السلطنة.

مكونات النظام

وحول مكونات نظام التبريد للمحلول المغذي قال الرواحي: يتكون النظام من مبرد ضاغط (سعة 1.5 طن) ، وجهاز للتحكم في درجة الحرارة وأجهزة استشعار لدرجة الحرارة الرقمية. وقد تم تصميم ملف التبريد باستخدام أنابيب نحاسية مطلية بطلاء كهربائي أبيض لمنع التفاعل مع محلول المغذي في خزانات التغذية، وتم تركيب نظام تبريد في كل خزان تغذية مع درجات حرارة تتراوح بين 22 درجة مئوية إلى 28 درجة مئوية مع ثرموستات وأجهزة استشعار درجة الحرارة لضمان درجة الحرارة المناسبة.
وتعد التقنية أحد الحلول المثلى للتغلب على الأمراض التي تؤثر على الخيار في أنظمة الزراعة المائية، حيث قال الرواحي: تبريد المحلول المغذي وما يصاحبه من تبريد لمنطقة الجذور يؤثر بشكل إيجابي في الحد من الأمراض الفطرية التي تصاب بها جذور نباتات الخيار أثناء فترة الصيف وقد لوحظ أن النباتات المروية بالمحلول المغذي المبرد بدرجات حرارة 22 و25 درجة مئوية لم تظهر بها إصابات فطرية تذكر مقارنة بدرجة الحرارة 28 درجة مئوية والشاهد 33 درجة مئوية


أخبار ذات صلة

قيادة الجيش نعت سامي الخطيب والتشييع غدا في جب جنين
ثأر وإطلاق نار... ماذا حصل في طرابلس؟
السيسي والبرهان يتفقان على "دعم الإرادة الحرة" لشعب السودان