بيروت - لبنان 2019/03/25 م الموافق 1440/07/19 هـ

الجيش السلطاني ينفذ التمرين المشترك "خنجر عُمان" مع القوات البريطانية

حجم الخط

نفذت وحدات من الجيش السلطاني العماني التمرين العماني البريطاني ( خنجر عُمان)، وبإسناد من سلاح الجو السلطاني العماني، وبمشاركة وحدات من القوات الملكية البريطانية، وقد أقيمت مجريات التمرين على المناطق التدريبية بمحافظة الوسطى بحضور اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني، وعدد من كبار القادة والضباط بالقوات الملكية البريطانية وكبار ضباط الجيش السلطاني العماني. حيث نفذت القوات المشاركة في فعاليات التمرين من الجانبين العماني والبريطاني الخطط المرسومة للتمرين، وبما يحقق الأهداف التدريبية المتوخاة من فعالياته، والتي أظهر خلالها المشاركون مستوى رفيعاً من الأداء والروح المعنوية العالية، وقد عكست مجريات أحداث التمرين ما يتميز به منتسبو الجيش السلطاني العماني من الكفاءة والقدرات الدالة على مستوى التدريب والتأهيل العالي، والقدرة على الانسجام في تنفيذ المهام المشتركة.وقد أشاد اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني بمستوى الأداء للقوات المشاركة في فعاليات التمرين (خنجر عمان) من الجانبين المتمثلَين في وحدات من الجيش السلطاني العماني ووحدات من القوات الملكية البريطانية، الأمر الذي مكنها من تنفيذ كافة الإجراءات المقررة خلال مختلف مراحل التمرين، مبديا قائد الجيش السلطاني العماني ارتياحه للمستوى العالي للجندي العماني وقدرته على العمل جنبا إلى جنب مع نظرائه في الجانب البريطاني وبكل مهنية وكفاءة واحتراف، مؤكدا بأن التمازج والتنسيق وفي مختلف المستويات وصل إلى معدلات عالية ولتدعو للفخر والاعتزاز ووفق معايير الكفاءة العسكرية والجاهزية العملياتية المنشودة، سواء أكان ذلك على مستوى الأفراد والمعدات أو الخطط، وهذا ما ظهر وبشكل جلي خلال فعاليات هذا التمرين، وكذلك التمارين التدريبية الأخرى مع دول شقيقة وصديقة شارك فيها الجيش السلطاني العماني.
وحول فعاليات التمرين المشترك تحدث العقيد الركن حامد بن أحمد سكرون مدير التدريب بالجيش السلطاني العماني قائلاً: « يعد تمرين ( خنجر عمان ) مصدرا مهما لتقييم أداء وقدرة الوحدات القتالية والمسانِدة وسبل تطويرها للأفضل من خلال التمارين المشتركة الموحدة، وقد حقق هذا التمرين الانسجام لوحدات المشاة الآلية والمدرعة للعمل كقوة مشتركة ونُسقت الجهود لتكامل القدرات مع مزج قوة النار وسرعة الاستجابة». كما تحدث العقيد الركن منصور بن علي العامري قائد كتيبة الصحراء قائلا:« إن تمرين (خنجر عمان ) هو تمرين مشترك ميداني بين عدد من وحدات الجيش السلطاني العماني بإسناد جوي من سلاح الجو السلطاني العماني، ووحدات من القوات البرية للجيش البريطاني بعناصرها المتنوعة الصنوف من الجيش البريطاني، وقد جرت فعالياته بكل إتقان من كافة الوحدات المشتركة للجانبين العماني والبريطاني».
من جهته قال العقيد الركن ديكي تايلر مدير التمرين بالجانب البريطاني:« إن حجم منطقة التمرين ومسرح العمليات أسهما في تنفيذ مراحل المعركة مع القوات العمانية وتحقيق التمازج بين القوات المشاركة، وآمل أن نستمر في تبادل الخبرات العسكرية مع قوات السلطان المسلحة، حيث إن العلاقات العمانية البريطانية التاريخية كانت ولا تزال وطيدة».
و أوضح المقدم هاورد قائد كتيبة المدرعات بالقوات الملكية البريطانية قائلا:« إن هذا التمرين كان مفيداً جدا لقواتنا المشاركة حيث أن مسرح العمليات ملائم جدا وقد تمكنا من تنفيذ عمليات تدريبية متنوعة ناجحة ضمن سيناريو التمرين


أخبار ذات صلة

التحكم المروري: 21 جريحا في 17 حادث سير خلال الـ24 [...]
إخلاء معظم المواقع الحكومية التابعة لحركة حماس في غزة
مزامير داوود