بيروت - لبنان 2019/07/23 م الموافق 1440/11/20 هـ

التايمز: تعريف جديد للإسلاموفوبيا

حجم الخط

 نشرت التايمز تقريرا للصحفي الاستقصائي دومينيك كينيدي بعنوان "تعريف جديد للإسلاموفوبيا يخاطر بمساعدة الإرهابيين".
 
ويقول كينيدي إن الرئيس السابق لوحدة مواجهة الإرهاب في شرطة سكوتلاند يارد ريتشارد والتون أصدر تحذيرا من أن المؤامرات التي يدبرها الإرهابيون قد تزداد فرص نجاحها إذا وافقت رئيسة الوزراء تيريزا ماي على تعديل تعريف الإسلاموفوبيا. ويوضح أن والتون حذر من أن السجون في بريطانيا والقضاة والمحققين قد يصبحون "معادين للإسلام" إذا خضعت ماي لضغوط أعضاء في مجلس العموم يطالبون بتوسيع المعنى القانوني لمصطلح العنصرية ليتضمن أي أفعال او تصرفات تعادي المظاهر الإسلامية مضيفا ان نواب حزبي العمال والأحرار الديمقراطيين في مجلس العموم قد وافقوا على التغيير بالإضافة إلى صادق خان عمدة لندن.
 
وينقل كينيدي عن والتون تحذيره من أن تغيير تعريف الإسلاموفوبيا قانونيا قد يسمح للجماعات الإسلامية بالاحتجاج القانوني على تصنيف جماعات كمنظمات "إرهابية"، كما يهدد بحرمان وزارة الداخلية من إلغاء جنسية المواطنين البريطانيين الذين ينضمون لتنظيم الدولة الإسلامية، كما يسمح بإمكانية إلغاء حق العناصر الأمنية في تفتيش وتتبع الأشخاص بعد العمليات "الإرهابية".
 
المصدر: بي.بي.سي.عربي
 
 


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 23-7-2019
الحريري يدعو لعقد جلسة لمجلس الوزراء الخميس
شعارات الإصلاح ومكافحة الفساد باتجاهات محدَّدة تخفي وراءها نوايا مبيّتة