بيروت - لبنان 2020/10/28 م الموافق 1442/03/11 هـ

«نيويورك تايمز» تكشف سيناريو إيران لمنع انتخاب ترامب رئيسًا

حجم الخط

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، السبت، أن المرشد الإيراني، علي خامنئي، منع القيام بأعمال انتقامية واسعة النطاق ومباشرة ضد الولايات المتحدة، وسمح فقط باتخاذ إجراءات سيبرانية.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين أميركيين أن القادة الإيرانيين، خلصوا إلى أن ضبط النفس هو أفضل طريقة لمنع إعادة انتخاب الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترمب.

خوف من حشد عسكري أميركي
كما أضاف تقرير الصحيفة أن إيران تعتقد أن أي ضربة تتجاوز الهجمات الإلكترونية السرية، كالهجوم على ناقلات نفط، أو الرد على الضربات الإسرائيلية على قواتها في سوريا، سيسمح للرئيس الأميركي بحشد قاعدته وإعطائه فرصة للرد العسكري.

وعلى الرغم من ضبط النفس الإيراني بشكل عام، فإن الزيادة في محاولات القرصنة الإيرانية كانت ملحوظة، حسبما حذرت مايكروسوفت الأسبوع الماضي.

اختراق إيراني "وقح"
يشار إلى أن السلطات الفيدرالية الأميركية كانت اتهمت قبل فترة رجلين باختراق عشرات المواقع الإلكترونية في الولايات المتحدة ونشر رسائل موالية لإيران بها، وذلك انتقاماً لمقتل قاسم سليماني قائد "فيلق القدس"، التابع للحرس الثوري الإيراني في غارة أميركية في العراق كانون الثاني الماضي.

وأتى ذلك بعد أيام على تقارير استخباراتية أفادت بأن إيران تدرس مخططاً لاغتيال السفيرة الأميركية في جنوب إفريقيا، لانا ماركس، المقربة من الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، انتقاماً.

كما أكدت لائحة الاتهام حينها أن الرجلين قد تآمرا لاختراق وإلحاق أضرار متعمدة بعشرات المواقع الإلكترونية بالولايات المتحدة، للثأر من مقتل سليماني، الذي تصنفه الإدارة الأميركية على قائمة المنظمات الإرهابية منذ نيسان 2019.

أما الرجلان المتهمان فهما بهزاد محمد زاده، وهو مواطن إيراني يبلغ من العمر 19 عاماً، ومروان أبو سرور، وهو فلسطيني يبلغ من العمر 25 عاماً.

ومنذ مقتل سليماني، أكد باحثون في مجال أمن الإنترنت ومسؤولون حكوميون أميركيون أن محاولات المتسللين الإيرانيين لاختراق شبكات الكمبيوتر العالمية تضاعفت بشكل كبير.

المصدر: "العربية نت"


أخبار ذات صلة

انتهاء جلسة مفاوضات ترسيم الحدود البحرية في الناقورة
زيدان فخور بلاعبي ريال مدريد رغم تذيلهم مجموعتهم اوروبيًا
المبعوث الخاص للرئيس الروسي أكد بعد لقائه الرئيس عون وقوف [...]