بيروت - لبنان 2018/05/24 م الموافق 1439/09/10 هـ

الأعمال البدنية المجهدة مرتبطة بخطر الموت المبكر

حجم الخط

قال باحثون، إن الرجال الذين يعملون كعمال أو في أدوار أخرى تتطلب جهدا بدنيا كبيرا، يكونون أكثر عرضة للوفاة مبكرا من أولئك الذين لديهم وظائف أكثر استقلالية.

ورغم أن التمارين والجهد البدني مفيد للقيام به أثناء أوقات الفراغ، إلا أنه يعتبر ضارا إذا ارتبط بعمل روتيني يومي بحسب الدراسة التي أعدها باحثون هولنديون.

ونقلت صحيفة الغارديان في تقرير لها ترجمته "عربي21" عن بيتر كوين، وهو باحث في الصحة العامة في المركز الطبي لجامعة "VU" في أمستردام قوله، إن سبب هذا التباين غير واضح ، لكنه يعتقد أنه قد يعكس الأنواع المختلفة من التمرينات التي يمارسها الأشخاص، مقابل ما يقضونه من أوقات فراغ.

وقال كوين: "في الوقت الذي نعرف فيه أن النشاط البدني في أوقات الفراغ أمر جيد بالنسبة لك، وجدنا أن النشاط البدني المهني يزيد من مخاطر الوفاة المبكرة للرجال بنسبة 18%، وإن  هؤلاء الرجال يموتون قبل أولئك الذين ليسوا نشيطين بدنيا في مهنتهم".

ويقول باحثون آخرون إن هذه النتيجة قد تعكس ببساطة احتمالية أكبر للناس الذين يعملون في وظائف عمالة يدوية أن يكون لديهم أنماط حياة غير صحية، حيث يتآمر كل من النظام الغذائي والتدخين واستهلاك الكحول على خفض العمر المتوقع.

لكن كوين يعتقد أن هناك عوامل أخرى تلعب دورا قائلا: "إذا مارست الرياضة لمدة نصف ساعة في وقت فراغك ، فهذا من شأنه أن يزيد من معدل ضربات القلب، ومن ثم تشعر بحالة جيدة بعد ذلك، ولكن عندما يكون هذا النشاط مرتبطا بالعمل، فإن الأمر مختلف تماما  فأنت تعمل لثماني ساعات في اليوم ولديك فترات راحة محدودة. وهذا بدوره يتسبب في إجهاد نظام القلب والأوعية الدموية بدلاً من مساعدتك على تحسين لياقة نظام القلب والأوعية الدموية الخاص بك."

و يعتقد كوين أنه ينبغي بذل المزيد من الجهد لتشجيع الناس في العمل اليدوي على اتباع الإرشادات المعيارية في ممارسة الرياضة، وألا ينخدعوا بأنهم حصلوا على ما يكفي من العمل. واضاف: "حتى إذا كنت ناشطًا جسديًا في العمل، فهذا لا يعني أنه لا يجب أن تكون نشطًا جسديًا في وقت فراغك".


أخبار ذات صلة

7 أخطاء تؤدي للعطش.. أمور لن تخطر على بالك!
هذه هي السعرات الحرارية لموائد الإفطار الرمضانية
"الفطر السحري" قد يعالج حالات نفسية "مستعصية"!