بيروت - لبنان 2019/05/24 م الموافق 1440/09/19 هـ

الصغير: 2500 حالة سرطان ثدي جديدة كل سنة

"LBCF" أقامت إحتفالها السنوي بعيد الأم

د. الصغير يلقي كلمته في إحتفال الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي
حجم الخط

أقامت الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي LBCF، مع مركز علاج سرطان الثدي في معهد "نايف باسيل" للسرطان في الجامعة الاميركية في بيروت - المركز الطبي AUBMC، حفلها السنوي لمناسبة عيد الام، وعيد المرأة وذلك للسنة السادسة على التوالي، برعاية ليلى الصلح حمادة وحضورها، في فندق "فنيسيا"- بيروت.

وبعد تقديم من عريفة الحفل رولى معوض، أشار رئيس الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي، ورئيس قسم أمراض الدم والسرطان في الجامعة الأمريكية في بيروت المركز الطبي الدكتور ناجي الصغيرالى انه "أصبح لدينا في لبنان اكثر من 2500 حالة سرطان ثدي جديدة كل سنة، وبفضل حملاتنا هذه اصبح ثلثي الحالات يتم اكتشافها في المراحل المبكرة وأن 80 - 90% منهم يشفون من سرطان الثدي، ولكن ما زال الثلث يتم تشخيصها وللأسف في مراحل متقدمة، ‏لذلك علينا الاستمرار بحملاتنا ونشاطاتنا لزيادة الوعي الصحي ومساعدة المرضى ودعمهم".

‏وأضاف: "بفضل تبرعاتكم ساعدنا ‏388 سيدة دفعنا عنهن 164,000 دولار أميركي للجامعة الأمريكية في بيروت المركز الطبي سنة 2018؛ ‏وبذلك نكون منذ سنة 2012 و حتى الان ساعدنا ‏وساهمنا بشفاء وعلاج 2307 سيدة بمبلغ 587,529 دولار أميركي".

وشدد على انه تم تحويل مرض سرطان الثدي من مرض مخيف مميت لا نتلفظ باسمه إلى مرض يمكن مواجهته ومعالجته والشفاء منه.

وشكر كل من "‏ليلى الصلح، شرين سعادة على الديكور والزهور واضافة البهجة الى عملنا الإنساني، ‏والمتطوعات والمتطوعين ‏وأعضاء الهيئة الإدارية للجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي".

وتخلل الحفل كلمة للصلح، كما تحدثت اسبيرانس غانم مذيعة فيotv عن تجربتها مع المرض، ومقاومتها له وشفائها منه.



أخبار ذات صلة

24-5-2019
جريدة اللواء 24-5-2019
من اعتصام طلاب وطالبات المدارس التي تعنى بشؤون المعوقين في النبطية
التدخُّل يُنهي نقاشات الموازنة في جُمعة الحسم اليوم؟