بيروت - لبنان 2018/07/20 م الموافق 1439/11/06 هـ

دم نادر لرجل ثمانيني ينقذ حياة الملايين.. هكذا حصل عليه

حجم الخط

قدم رجل أسترالي اليوم آخر ما يستطيع من دمه في جلسة تبرع هي الأخيرة بعد أن تبرع 1173 مرة سابقة، وساعد على إنقاذ أكثر من مليوني جنينا.

ويتميز دم جيمس هاريسون البالغ من العمر 81 عاما بأجسام مضادة استثنائية، استخدمها الأطباء لتصنيع دواء يحارب مرض الريسوس الذي يتسبب بأن يهاجم دم الأم الأجنة التي لم تولد بعد.

وأصبح هاريسون يعرف باسم "الرجل ذو الذراع الذهبية" بسبب التبرع الذي لم يسبق له مثيل، والذي أدخله موسوعة جينيس للأرقام القياسية، وميدالية في بلده أستراليا.

وبحسب ما نقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية فقد قال هاريسون إنه فخور بالعدد الذي أنقذه من الأطفال بعد ما وصل إلى السن الذي لا يمكنه من التبرع مجددا وتابع: "لقد زاد عدد السكان بضعة ملايين بسببي على ما أعتقد".

وقال للقناة الإخبارية التاسعة، إنه كان سيواصل بالتبرع بدمه لو أن الأطباء سمحوا له بذلك.

وتعود قصة دماء هاريسون المتميزة إلى الخمسينيات عندما أجرى عملية نقل رئة واحتاج إلى تبرع بالدم لتبدأ بعدها قصته بالتبرع بالدم المتميز الذي ينتجه جسمه.

ومن بعدها يزور هاريسون مقر الصليب الأحمر للتبرع بالدم مرتين كل شهر.


أخبار ذات صلة

"رقاقة بلاستيكية" تحارب السرطان!
ما هي فصيلة الدم البشري المفضلة لدى البق؟
الحيوانات المنوية تتأثر بالوقت!