بيروت - لبنان 2019/10/17 م الموافق 1441/02/17 هـ

ماذا تعلمون عن "سبكتروفوبيا" أو الخوف من المرايا؟

حجم الخط

الخوف من المرايا أو "سبكتروفوبيا" ، هو نوع من الرهاب المرضي والخوف الشديد من النظر في المرآة أو حتى المرور بجوارها، وهو من الأمراض النفسية نادرة الحدوث.
ووفقاً لموقع "very well mind"، فإن معظم الناس الذين يعانون من هذا الخوف ليسوا خائفين بالفعل من المرآة نفسها لكن من الأفكار التي تأتي في أذهانهم عن المرآة. فبعض الناس يخافون من رؤية انعكاس صورتهم في المرايا، والبعض الآخر يخاف من الكلمات المنعكسة، ولا يزال البعض الآخر يربط بين المرآة مع الأشياء المخيفة والخارقة للطبيعة.
ومن أعراض رهاب الخوف من المرآة سرعة ضربات القلب، القلق والتوتر الشديد، التعرق، ويمكن علاج هذا النوع من الرهاب في حال أثر على حياتك سلبا من خلال العلاج المعرفي السلوكي عند طبيب نفسي أو الأدوية المهدئة.

الرهاب وأنواعه
الرهاب هو خوف بشكل مرض، وغير مناسب من كائن أو موقف لا يشكل خطراً حقيقياً يُذكر، ولكنه يثير القلق للشخص المصاب به، ويختلف عن القلق العابر الذي يشعر به معظم الناس عند إلقاء خطاب أو إجراء اختبار. والرهاب طويل الأمد يسبب ردود فعل جسدية ونفسية شديدة، ويمكن أن يؤثر على قدرتك على العمل كما يؤثر على حياتك أيضاً.
وتوجد عدة أنواع من الرهاب، بعض الناس يخافون من الأماكن العالية، والبعض الآخر غير قادر على تحمل بعض المواقف الاجتماعية والخوف من الثعابين أو المصاعد أو الطيران.
كل أنواع الرهاب ليست بحاجة إلى علاج، ولكن إذا كان الرهاب يؤثر على حياتك اليومية، فهناك العديد من العلاجات المتاحة التي يمكن أن تساعدك على التغلب على مخاوفك.

تجنب النظر إلى الصور
وإذا كنت غير مرتاح لصورة جسمك، فقد تحاول تجنب رؤية نفسك في المرآة، وبعض الناس يرفضون التقاط صور فوتوغرافية أو الفيديو بسبب هذا النوع من الرهاب حيث يخافون من رؤية صورتهم ويحاولون تجنب هذا الأمر قدر المستطاع.
وقد يرتبط الخوف من المرايا بخوف أكثر عمومية من الانعكاسات أو الأسطح العاكسة الأخرى بخلاف المرايا مثل: الزجاج أو بعض أنواع النظارات الشمسية، إذ إن الانعكاسات بطبيعتها تشوه العناصر المنعكسة، مما يجعلها تبدو غير واقعية قليلاً، وبعض الناس يخافون بشكل خاص من الكتابة المنعكسة.

المرايا والخرافات
لطالما ارتبطت المرايا بالخرافات والأساطير والحديث عن الجن، وهناك اعتقاد قديم ينص على أن المرآة تعكس روح الشخص أو قرينه وبالتالي، فإن كسر المرآة يكسر قطعة من الروح، مما يتسبب في سوء الحظ وكذلك تغطي العديد من الثقافات المرايا في منزل الشخص المتوفى حديثًا لتجنب حبس روح الشخص.
ورهاب المرآة المرتكز على الأشياء الخارقة للطبيعة يرتبط بمخاوف من الموت والأشباح والسحر.

المصدر: العربية نت


أخبار ذات صلة

الرئيس الحريري مترئساً جلسة مجلس الوزراء في السراي وحوله الوزير سليم جريصاتي وأمينا رئاسة الجمهورية انطوان شقير ورئاسة الحكومة مكية (تصوير: طلال سلمان)
خليل لـ «اللواء»: أصبحنا في الشوط الإضافي الأخير والجلسة النهائية [...]
جريدة اللواء 17-10-2019
ذهول ورعب إزاء ما خلّفته الحرائق من اضرار في الأحراش والوديان والممتلكات والمنازل (تصوير: طلال سلمان)
تمديد جلسات مجلس الوزراء: الموازنة قبل الإثنين أو خراب البصرة!