بيروت - لبنان 2020/12/05 م الموافق 1442/04/19 هـ

وصول الدفعة الأولى من الممرضين إلى المستشفى التركي بعد إنتهاء دورة تدريبهم

السفير التركي والسعودي خلال استقبال وفد الممرضين
حجم الخط

صيدا - ثريا حسن زعيتر:


بحضور سفير تركيا في لبنان هاكان تشاكل على رأس وفد من وكالة تيكا الحكومية (الوكالة التركية للإنماء والتعاون )، ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ومدير المستشفى التركي لطب الطوارىء والحروق في صيدا الدكتور غسان دغمان ، أقيم في المستشفى التركي  إستقبال للدفعة الأولى من الممرضات والممرضين وعددهم 9.  بعدما أنهوا دورة تدريبية لهم في المستشفيات التركية لمدة اسبوعين بمبادرة من السفارة التركية. كما جرى وداع للدفعة الثانية من الممرضات والممرضين (وعددهم 11 ) وذلك لتلقي الدورة التدريبية في مستشفيات تركيا الجامعية والحكومية.

وتأتي الدورات التدريبية  في إطار التحضيرات الجارية  لإفتتاح المستشفى وتشغيله بعد أن يتم إنجاز كامل  أعمال التأهيل والإدارة  بإشراف وزارة الصحة وتنفيذ من الوكالة التركية للتعاون والتنمية وبمتابعة من بلدية صيدا، وبعد التوافق على آلية التوظيف في المستشفى.

وأكد السفير تشاكل إهتمام بلاده من أجل تسريع إفتتاح المستشفى وتشغيله قريبا، منوها بالتنسيق مع وزارة الصحة اللبنانية ومع بلدية صيدا وإدارة المستشفى ومعربا عن أمله في أن تسير كل الأمور كما هي مرسوم لها ونرى المستشفى وقد فتح أبوابه ليخدم صيدا وكافة المناطق.

من جهته، شكر المهندس السعودي لسفير تركيا وللدولة التركية إهتمامها وتوليها أعمال التأهيل وتسريعها تحضيرا لتشيغله،  مؤكدا أن مبادرة الدولة التركية لتدريب 20 ممرضة وممرض في مستشفيات تركيا تعكس الإهتمام الكبير الذي توليه وتعقده الدولة التركية على تشغيل المستشفى التركي قريبا إن شاء الله. 

ولفت الدكتور دغمان إلى أن الدورة التدريبية هي لممرضين لبنانيين شباب وصبايا من صيدا من خريجي  الجامعات ،  ونظرا لعدم وجود معهد تدريبي لطب الحروق  كانت هذه  المبادرة المشكورة من دولة تركيا التي أمنت لهم  السفر والإقامة  طوال فترة التدريب(اسبوعين لكل دفعة) في أهم المستشفيات التركية .


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 5-12-2020
عناصر الحراك المدني امام مبنى الـESA في كليمنصو اعتراضاً على تواجد سلامة هناك (تصوير: محمود يوسف)
الحريري لن يتراجع.. والفريق الرئاسي مطالب بالتخلي عن الأساليب الملتوية!
أمير الكويت: الاتفاق الخليجي لمصلحة دول المنطقة