بيروت - لبنان 2020/10/27 م الموافق 1442/03/10 هـ

18 وفاة جديدة سببها «كورونا» حسن يحذّر من ارتفاع عدد المصابين

خلال تعقيم سراي الهرمل
حجم الخط

أعلنت وزارة الصحة العامة أمس عن 750 إصابة جديدة أُثبتت مخبرياً بفيروس «كورونا» المستجد، ما رفع العدد التراكمي للإصابات إلى 27518 حالة، في ظل عدد كبير أيضاً للوفيات، بلغ 18 حالة وفاة في يوم واحد، ليرتفع عدد المتوفين بـCOVID-19 إلى 281 شخصاً، أما حالات الشفاء فبلغ عددها 10739. 

أما في الحالات المناطقية فأعلنت محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر عن أنّ «عدد الإصابات الإجمالي في المحافظة منذ شهر شباط بلغ 500 إصابة، منها 6 وفيات و201 حالة شفاء و293 حالة نشطة حتى اللحظة». وفي الشرقية (1)، صور (10)، بقسطا (25)، حارة صيدا (2)، زغرتا (23)، الضنية (3)، عكار (6)، بشري (6)، كفرعقا (1)، المنية (11)، وبرقايل (11).

وزير الصحة

إلى ذلك، استقبل وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن في مكتبه بالوزارة، ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة في لبنان (اليونيسف) يوكي موكو، وتناول البحث دعم طلب لبنان للانضمام إلى التحالف العالمي للقاحات (غافي GAVI) ما يتيح الحصول على اللقاحات، ولا سيما اللقاح ضد وباء كورونا لدى اعتماده بسعر أقل من سعر السوق بنسبة تقارب أربعين في المئة، الأمر الذي يحقق وفرا كبيرا في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية.

كما تفقّد الوزير حسن مستشفى الصليب للأمراض العقلية والنفسية في جل الديب - بقنايا. وبعد جولة في المستشفى والاستماع الى المشاكل التي يعاني منها، أطلق حسن «نداء للجهات الاممية والدولية التي بدأت تزور دير الصليب من اجل المزيد من التعاون لاننا اتفقنا على تجهيز طبقة للاستشفاء مخصصة للمرضى المصابين بكورونا على نفقة وزارة الصحة العامة باستثناء مباشر مني يوم الاثنين».

وحذر حسن من «ارتفاع اعداد المصابين بكورونا خصوصا بعد مرور خمسة ايام من تخفيف قواعد التعبئة العامة»، وقال: «كلما خففنا اجراءات التعبئة كي تعيش وتعتاش الناس، كلما تطلب ذلك مسؤولية اضافية من المجتمع المدني لاتخاذ الإجراءات الوقائية والسلوك الوقائي لاننا نشهد ارتفاعا في أعداد الحالات». 

تعقيم وزيارة

وقام فريق الحد من المخاطر في الصليب الاحمر اللبناني بعملية تعقيم شملت كل مرافق ومكاتب سرايا الهرمل الحكومي، بعد إصابة موظف ومخالطة موظفين آخرين بفيروس كورونا، وجرى اقفال المكاتب بعد عملية التعقيم ومغادرة الموظفين، بعد تعليمات من محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر.

{ بينما قام الدكتور عبد الرحمن البزري، يرافقه: المهندس عبد الناصر الأيي مدير مكتب لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني في رئاسة الحكومة وماجد حمتو رئيس تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا، بزيارةٍ لمستشفى النداء الإنساني في مخيم عين الحلوة، حيث تفقد الدكتور البزري والوفد المستشفى إستعداداته لإستقبال مرضى «كورونا»، وجالوا على أقسامه خصوصاً الأقسام التي سوف يتم تأهيلها من أجل إستقبال المرضى.

اعتصامات للعفو

هذا، ونظّم اهالي موقوفي احداث عبرا اعتصاما امام مسجد «بلال بن رباح» في عبرا، مطالبين بـ»العفو العام عن كل الموقوفين دون استثناء، لا سيما بعدما دخلت «كورونا» الى سجن رومية، ما ينذر بأزمة صحية خطيرة»، داعين الى «توفير الرعاية الصحية اللازمة لهم في ظل تفشي الفيروس في صفوفهم».

كما نظّم اهالي السجناء الفلسطينيين في سجن رومية، اعتصاما امام مسجد «خالد بن الوليد» في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة، مطالبين ب»الافراج عن ابنائهم وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم في ظل تفشي فيروس «كورونا»، لا سيما بعد تأكيد نقيب الاطباء شرف ابو شرف وجود اصابات كثيرة بينهم».

والقيت كلمات في خلال الاعتصام، دعت الى «ابعاد موضوع السجناء عن التجاذبات السياسية والتعاطي معه بنظرة انسانية لانقاذ اولادهم من خطر الموت جراء تفشي كورونا».

فيما نظّمت جمعية «نضال لأجل الإنسان «وقفة رمزية أمام سجن رومية المركزي، حملت فيه «الدولة والوزارات المعنية مسؤولية الكارثة التي حلت بالسجناء»، وطالبت بإجراءات فورية وحلول للتخفيف من الاكتظاظ والحفاظ على حياة السجناء، بحضور أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، عضوي مجلس القيادة المحامي نشأت الحسنية ومحمد بصبوص، أمين عام منظمة الشباب التقدمي نزار أبو الحسن، أمين سر الجمعية فريد محمود وأعضاء الجمعية.



أخبار ذات صلة

بلدية الشيخ محمد: ثبوت حالة جديدة لمصاب بكورونا
صراع أذربيجان - أرمينيا.. وساطة ايرانية تبدأ بجولة اقليمية
الشرطة الفرنسية تغلق المنافذ المؤدية إلى قوس النصر بعد إنذار [...]