بيروت - لبنان 2018/12/18 م الموافق 1440/04/10 هـ

أردني يهاجم إسرائيليَّين بالمطرقة في إيلات

إصابة ١٨ فلسطينياً بمواجهات مع الإحتلال في غزّة

فلسطينيون خلال المواجهات مع قوات الاحتلال ضد الاستيطان في رام الله (أ ف ب)
حجم الخط

اندلعت مواجهات امس بين مئات الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، على أطراف شرق قطاع غزة، في إطار مسيرات العودة الشعبية المستمرة للشهر الثامن على التوالي فيما اندلعت مواجهات ضد سياسة الاستيطان التوسعية في رام الله بالضفة.
في غضون ذلك قام اردني بمهاجمة اسرائيليين اثنين في ايلات.
وقد أصيب 18 فلسطينيا برصاص الجيش الاسرائيلي خلال مواجهات امس قرب السياج الحدودي بين قطاع غزة واسرائيل تخللت تجمع ضمن إطار «مسيرات العودة»، كما أفادت وزارة الصحة في القطاع.
وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة في بيان «أصيب 18 مواطنا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في أحداث الجمعة السادسة والثلاثين لمسيرات العودة في شرق قطاع غزة».
وأشار الى أن بين الجرحى صحافي محلي «أصيب برصاصة من النوع المتفجر في القدم» شرق مخيم البريج وسط القطاع.
ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة في غزة، إلى أوسع مشاركة شعبية في احتجاجات اليوم تحت شعار «التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني».
وهذه هي الجمعة رقم 36 منذ انطلاق مسيرات العودة في 30 (آذار)الماضي، والتي قتل فيها أكثر من 220 فلسطينياً وأصيب 24 ألف آخرين بجروح وحالات اختناق بحسب إحصائيات فلسطينية.
وتطالب الاحتجاجات برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007.
وشهدت الاحتجاجات تراجعاً في حدتها منذ نحو شهر بفضل وساطة تقوم بها مصر والأمم المتحدة، تضمنت خطوات لتحسين الوضع الإنساني في القطاع.
وبهذا الصدد أصدرت الهيئة العليا لمسيرات العودة، التي تضم فصائل وجهات أهلية وحقوقية فلسطينية، بياناً في وقت سابق امس دعت فيه «أخذ كل الاحتياطات والتدابير لحماية المتظاهرين من غطرسة الجيش الإسرائيلي».
وحثت الهيئة على أوسع مشاركة شعبية في خيام مسيرات العودة «»تأكيدا على مظلومية الشعب الفلسطيني وتمسكه بحقه في العودة وكسر الحصار والحفاظ على مسيرات العودة وكسر الحصار بأدواتها الشعبية والسلمية».
وطالبت الهيئة الدول العربية والإسلامية بـ»كسر الحصار عن غزة ودعم الصمود الفلسطيني في القدس والضفة الغربية».
من جهتها، قالت حركة حماس في بيان صحفي إن «مسيرات العودة ماضية والجماهير الفلسطينية تخرج اليوم تأكيداً على استمراريتها ولمطالبة العالم بترجمة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني لأفعال وإجراءات عملية علي الأرض».
وطالبت حماس بتحرك دولي جدي لإنهاء حصار غزة و«الاحتلال» الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.
وصادف يوم أمس اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي أعلنته الأمم المتحدة عام 1977 بالتزامن مع تاريخ صدور قرار تقسيم فلسطين في 29 تشرين ثاني عام 1947.
من جهة ثانية أصاب أردني إسرائيليين إثنين بجروح بالغة بمطرقة امس في منتجع إيلات على البحر الأحمر القريب من الأردن كما قالت الشرطة الإسرائيلية .
وقالت صحيفة معاريف امس إن عاملا بميناء أردني الجنسية هاجم إسرائيليين اثنين بمطرقة في إيلات، وأصابهما بجراح مختلفة.
وأفادت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني، بأن عامل ميناء من أصل أردني في إيلات هاجم عاملين بمطرقة وأصابهما بجروح طفيفة ومتوسطة وقد تم اعتقاله.
من جهتها أشارت صحيفة «هآرتس» عبر موقعها الإلكتروني، إلى أنه «تبين من خلال التحقيق أن الهجوم الذي نفذه الأردني كان على خلفية «قومية».
وأوضحت الصحيفة «أنه ومن خلال التحقيق تبين أنه موجود في إسرائيل بتصريح عمل يومي حصل عليه مؤخرا، وكان يوم الخميس هو أول يوم عمل له».
(ا.ف.ب)



أخبار ذات صلة

العاهل الأردني: مستمرون بتأدية دورنا التاريخي في حماية المقدسات الدينية [...]
وزير الدفاع اليمني يصدر أمرا بإيقاف إطلاق النار في الحديدة
السعودية... أمر ملكي بصرف بدل غلاء المعيشة لعام مالي جديد