بيروت - لبنان 2019/08/19 م الموافق 1440/12/17 هـ

أكثر من مليوني حاج على عرفة اليوم

حجم الخط

يقف جموع الحجيج اليوم على صعيد عرفة الطاهر على بُعد 12 كيلومترا من مكة، ليشهدوا الوقفة الكبرى ويقضوا الركن الأعظم من أركان الحج، ثم ينفروا مع مغيب الشمس إلى مزدلفة.

وفي ليلة العاشر من ذي الحجة يبيت الحجاج في منى، ويجمعون الحصى فيها لاستخدامها في رمي جمرة العقبة الكبرى في العاشر من ذي الحجة وهو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

بعد رمي جمرة العقبة والنحر يتجه الحجاج إلى مكة المكرمة لأداء طواف الإفاضة حول الكعبة المشرفة، ثم يعودون لمنى من جديد لقضاء أيام التشريق ورمي الجمرات الثلاث، الصغرى والوسطى والكبرى.

وبعد انقضاء أيام التشريق الثلاثة أو التعجل بعد يومين يتوجه الحجاج إلى مكة المكرمة لأداء طواف الوداع حيث تنتهي مناسك الحج.

وتجاوزت درجات الحرارة 40 درجة مئوية، وحمل بعض الحجاج في مكة المظلات في محيط المسجد الحرام. وتم تجهيز المشاعر المقدسة بأعمدة تعمل على رش رذاذ الماء المبرد للتخفيف من وطأة الحر.

وكان الحجاج بدأوا بالتوافد منذ ساعات صباح أمس إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، استعدادا لأداء ركن الحج الأعظم، اليوم بالوقوف في عرفة.

من جهته، أعلن الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية أن عدد الحجاج لهذا العام وفق آخر إحصائية فقد بلغوا مليونين و91 ألفا و471 حاجا, منهم مليون و855 ألفا و407 من خارج المملكة ومنهم 200 ألف و360 حاجا من داخل المملكة، مشيرًا إلى أن هذه الأرقام قابلة للتغيير.

وأشار الامير خالد الفيصل في مؤتمر صحفي عقده في مقر إمارة منطقة مكة المكرمة بمشعر منى أمس إلى أن توجيهات القيادة السعودية تؤكد دائما على أهمية بذل قصارى الجهد لخدمة ضيوف الرحمن على هذه الأراضي المقدسة.

وحيال اختفاء الكثير من الظواهر السلبية في الحج أرجع امير مكة ذلك إلى سلامة الطريقة والأسلوب الذي تتبعه حكومة المملكة العربية السعودية في تطوير خدمات الحج والعمرة, إلى جانب الاستفادة من الأخطاء السابقة ومحاولة تلافيها في العام الذي يليه.

وبشأن تزايد وتيرة الحاقدين على المملكة والتقليل من شأن الجهود المبذولة في خدمة حجاج بيت الله وآلية الرد عليهم قال الأمير خالد الفيصل «لا نرد عليهم، أبدأ بنفسي أولا, لأنهم لا يستحقون الرد عليهم، الرد الوحيد منا عليهم هو ما يرونه من العمل الجاد والنجاح المضطرد وبهذا العمل وهذا النجاح يكفينا الرد عليهم».

(واس)


أخبار ذات صلة

الإنشطار اللبناني بأبشع صوره..
الرئيس عون متحدثا امام الوفد الاشتراكي الذي زاره مرحباً في قصر بيت الدين السبت (تصوير: دالاتي ونهرا)
قَصْف عوني على الحريري قبل عودته من واشنطن
انتشال جثة فتى سوري من تحت الانقاض في إدلب (أ ف ب)
قوّات النظام تدخل خان شيخون وسط معارك عنيفة