بيروت - لبنان 2021/01/15 م الموافق 1442/06/01 هـ

الإمارات تحذّر: إمّا نقتني أفضل أسلحة أميركيّة أو سنلجأ إلى دول أخرى

حجم الخط

إثر جدل كبير دار في الآونة الأخيرة، حول صفقة تصدير مقاتلات "إف-35" إلى أبو ظبي، حذّرت الإمارات على لسان سفيرها لدى واشنطن، من أنّها قد تقتني أسلحة متطورة من دول أخرى غير الولايات المتحدة، إن لم توافق على تلبية احتياجاتها في هذا المجال.

ففي ردّه على السيناتور الديمقراطيّ كريس ميرفي، الذي أعرب مؤخرًا عن معارضتهللعقد الذي وافقت عليه إدارة الرئيس دونالد ترامب، أشار السفير الإماراتي لدى واشنطن،يوسف العتيبة، في سلسلة تغريدات نشرت على حساب السفارة الرسميّ، إلى أنّ الصفقة التي تشمل أسلحة أميركيّة بقيمة 23 مليار دولار، منها "إف-35"، ويدرسها الكونغرس حاليًا تحظى بالأهمية القصوى لكلا الطرفين.

فقد وصف السفير الإماراتيّ بلاده بأنّها "المجتمع الأكثر انفتاحًا وتسامحًا" في المنطقة، لافتًا إلى أنّ الصفقة ستتيح تعزيز التعاون العسكري المتطور أصلا بين أبو ظبي وواشنطن، وقال إنّ بيع "إف-35" إلى الإمارات هو أكبر بكثير من مجرد صفقة تسليح، بل إنّه يخدم "المضي قدمًا صوب شرق أوسط أكثر أمنًا واستقرارًا"، ويتيح للإمارات تولي أكبر قدر من المسؤولية فيما يتعلق بالأمن الإقليميّ، ما سيسمح للولايات المتحدة بالتركيز أكثر على تحديات عالميّة أخرى.

العتيبة أشار إلى موافقة قادة "إسرائيل" على الصفقة، رافضًا الانتقادات التي وجّهها ميرفي إلى بلاده، على خلفيّة دورها في الأزمة اليمنيّة، مذكرًا بأنّ أبو ظبي سحبت قواتها من اليمن في تشرين الأول/ أكتوبر، العام الماضي.

كذلك اعتبر السفير أنّ وصْف الإمارات بأنّها تحظى بـ "شراكة دفاعيّة وثيقة ونشطة جدًا مع روسيا والصين" هو كلام مبالغ فيه، موضحًا أنّ لدى بلاده "علاقات اقتصاديّة ودبلوماسيّة مع كلا الدولتين، وهي تقتني منتجاتهما، عندما لا تستطيع الولايات المتحدة تلبية احتياجاتها في المعدات المهمة"، وتابع: "نفضل الحصول على أفضل معدات أميركيّة، أو سنجدها على مضض من مصادر أخرى، حتى لو كانت قدراتها أقل".

العتيبة اختتم رسالته إلى السيناتور الأميركيّ بالقول إنّالإمارات تعتبر الولايات المتحدة "شريكًا مختارًا" في مجال الأمن، مضيفًا "نريد معدات دفاعيّة وتدريبًا وتنسيقًا من الولايات المتحدة، لأنّ هذا الأمر يحظى بالأهمية القصوى في أخطر منطقة في العالم لحمايتنا ومصالحنا وقيمنا المشتركة مع الولايات المتحدة".


أخبار ذات صلة

إردوغان يطمح لشراء "أف-35" بعهد بايدن
بيلوسي: إذا ثبت تورط أعضاء في الكونغرس في الأحداث الأخيرة [...]
بيلوسي: هناك اهتمام قوي بإنشاء لجنة شبيهة بلجنة أحداث 11 [...]