بيروت - لبنان 2020/08/11 م الموافق 1441/12/21 هـ

الاثنين يوم فارق..عبير موسي للغنوشي: لن تبقى رئيسًا لبرلمان تونس

حجم الخط

أكدت رئيسة كتلة "الحزب الدستوري الحر" في البرلمان التونسي عبير موسي، اليوم السبت، إنه لا سبيل لاستمرار راشد الغنوشي في رئاسة البرلمان.

وأضافت عبير موسي أنّ الاثنين المقبل سيكون يومًا فارقًا في تاريخ البرلمان"، مضيفة "أنه يُمثّل منعرجًا"، وذلك على خلفية التجاوزات القانونية التي رافقت العدول عن قرار منع مُصنّف ضمن تنظيمات إرهابية من الدخول الى البرلمان، إلى جانب الاعتداءات التي طالتها من رئيس كتلة "ائتلاف الكرامة".

وطالبت موسي، في فيديو مُصوّر نشرته على صفحتها في "فايسبوك" ليلة الجمعة بسحب الثقة من الغنوشي، قائلة إنه "لا سبيل لأن يُواصل رئيس جماعة الإخوان المسلمين والداعم الأول للإرهاب" رئاسة البرلمان ودعم الإرهاب.

"خراب البلاد"

وأوضحت رئيسة كتلة "الدستوري الحر" أنّ بقاء الغنوشي ورئيس ديوانه الحبيب خذر في موقعهما إلى جانب ذراعه "ائتلاف الكرامة" "يساوي خراب البلاد".

يشار إلى أن البرلمان التونسي يعقد الاثنين جلسة عامة، ستُخصّص لتوجيه أسئلة شفوية إلى عدد من نواب أعضاء الحكومة، وفق بيان رئاسة البرلمان الخميس.

توقيعات لسحب الثقة

وأفادت مصادر "العربية" و"الحدث" بأن تحرّكات حثيثة تجري بين عدد من الكتل النيايبة لتفعيل عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي وجمع 73 توقيعًا عليها، قبل عرضها على جلسة عامة.

يُذكر أن "الحزب الدستوري الحر" سعى خلال الأيام الماضية إلى حشد النواب للتوقيع على عريضة تُطالب بسحب الثقة من الغنوشي، كما حاول الدفع باتجاه مناقشة تصنيف جماعة "الإخوان" تنظيمًا إرهابيًا.

ولطالما انتقدت النائبة التونسية الغنوشي و"حركة النهضة" التي تعتبرها مرتبطة بـ"الإخوان"، مؤكدة أن أموالاً أجنبية تصل لتونس لدعم الجماعة.

(اللواء، العربية)


أخبار ذات صلة

مقدمة نشرة الأخبار انفجار مرفأ بيروت قائد الجيش يزور مرفأ [...]
مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أعلن انه لن يلتقي أي [...]
وهاب: ضغط دولي لحكومة إنقاذ إقتصادي ومن لا يسهل تنتظره [...]