بيروت - لبنان 2019/10/20 م الموافق 1441/02/20 هـ

الجيش الليبي يبدأ هجوماً واسعاً على قوات "حكومة الوفاق"

حجم الخط

شن الجيش الليبي هجوما عسكريا، هو الأعنف منذ حوالي شهر، على مقاتلي قوات حكومة الوفاق، في المحاور الجنوبية للعاصمة طرابلس، وذلك بعد هدوء استمر لمدة أسبوع، وذلك في محاولة للتقدم نحو قلب العاصمة.

وتشهد محاور الخلاطات واليرموك وعين زارة وخلة الفرجان وصلاح الدين، منذ مساء السبت، قتالا عنيفا، بين طرفي النزاع، استعملت فيه كل أنواع الأسلحة الثقيلة بمساندة الطائرات الحربية المسيّرة، إذ تحاول قوات الجيش الليبي التقدم إلى قلب العاصمة، بينما تكافح قوات الوفاق لوقف هذا التقدمّ والمحافظة على مواقعها.

وخلال هذه المواجهات، تمكن الجيش الليبي من السيطرة على أجزاء واسعة من معسكر اليرموك الاستراتيجي، قبل أن تعلن قوات الوفاق فجر اليوم الأحد استعادتها السيطرة على هذا المعسكر الاستراتيجي، الذي يعد من أهم النقاط القريبة من العاصمة، بعد وصول تعزيزات عسكرية إلى المكان.

في الأثناء، تتواصل الاشتباكات المسلّحة بين الطرفين في محاور عين زارة واليرموك وصلاح الدين، حيث أعلن أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، في بيان، أن الهجوم على مواقع قوات الوفاق، "سيستمرّ حتى القضاء على هذه المجموعات المسلّحة، وفقا للخطط والمراحل التي وضعها القائد العام للجيش خليفة حفتر، حتى السيطرة على طرابلس ونشر الأمان في جميع الأراضي الليبية والتخلص من "الميليشيات الإرهابية".



أخبار ذات صلة

الطقس خريفي متقلب .. ماذا عن درجات الحرارة؟
القوى الامنية تعزز الشريط الشائك قرب السرايا
مراسلة "اللواء": نصب خيم جديدة في ساحة النور