بيروت - لبنان 2020/06/01 م الموافق 1441/10/09 هـ

السعودية تُدمِّر ٣ صواريخ أطلقها الحوثيون على الرياض

حجم الخط

توعّدت السعودية المتمردين الحوثيين امس بتدمير قدراتهم الصاروخية بعدما اعترضت صاروخين في سماء الرياض ومدينة حدودية قبيل منتصف الليل، في هجوم وقع في وقت تركّز المملكة جهودها على مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقال العقيد الركن طيار تركي المالكي المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن دعما للحكومة منذ 2015 إن «قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت ودمرت عند الساعة 23.23 (20.23 ت.غ) من مساء السبت (28 آذار 2020) صاروخين باليستيين أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية من (صنعاء) و(صعدة) باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة».

واضاف حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الحكومية ان «الصاروخين الباليستيين تم إطلاقهما باتجاه مدينة الرياض ومدينة جازان (جنوب)، ولا توجد خسائر بالأرواح». 

واعتبر المالكي ان الهجوم الصاروخي «تصعيد» من قبل المتمردين، متعهدا بالعمل على «تدمير» القدرات الصاروخية الباليستية للحوثيين. 

وقال ان «هذا الاعتداء الهمجي لا يستهدف المملكة العربية السعودية ومواطنيها والمقيمين على أراضيها بل يستهدف وحدة العالم وتضامنه خاصة في هذه الظروف الصعبة والعصيبة والتي يتوحد فيها العالم أجمع لمحاربة تفشي الوباء العالمي كورونا». وسمع مراسلو وكالة فرانس برس في الرياض دوي ثلاثة انفجارات في وقت كانت شوارع الرياض ومدن المملكة الأخرى خالية من السكان في ظل حظر تجوال تفرضه السلطات لمنع انتشار فيروس كورونا. 

إلا أن شظايا الصاروخ في سماء الرياض تساقطت على حي سكني، بحسب الدفاع المدني، ما أدى إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح طفيفة. وقال موفد الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث امس «اعبر عن استنكاري وخيبة املي حيال هذه الاعمال فيما يطالب الشعب اليمني بالسلام اكثر من اي وقت مضى».

واضاف في بيان ان «اليمن يحتاج الى ان يخصص قادته كل دقيقة من وقتهم لتجنب والاقلال من تداعيات قد تكون كارثية لوباء كوفيد-19».  

وتبنى المتمردون مهاجمة المملكة، متوعدين بدورهم السعودية بـ«عمليات موجعة».

(أ ف ب)  



أخبار ذات صلة

اعتصام لأصحاب الأفران أمام وزارة الاقتصاد
بالفيديو.. تظاهرة في طرابلس احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الصعبة
بلدية المنصورة: لا صحة لهذه الشائعات