بيروت - لبنان 2019/08/25 م الموافق 1440/12/23 هـ

الملك سلمان: المملكة جعلت رعاية الحُجَّاج في قِمّة إهتماماتها

الملك سلمان خلال إلقاء كلمته في الحفل السنوي لكبار ضيوف الحج (واس)
حجم الخط

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أن دعوة الإسلام الجوهرية ووحدة الأمة تتجليان في الحج، مؤكدا أن المملكة جعلت رعاية الحجاج وسلامتهم في قمة اهتماماتها وهي «خدمة نفخر بها، فجعلنا رعايتهم وسلامتهم في قمة اهتماماتنا، وسخرنا لهم كل ما يعينهم على أداء حجهم، وفق مشاريع متكاملة تهدف إلى تيسير أداء الحج».

كلام الملك سلمان جاء خلال الحفل السنوي لكبار ضيوف الحج حيث استقبل القادة والزعماء وكبار الشخصيات الإسلامية وضيوف خادم الحرمين ورؤساء البعثات الذين أدوا فريضة الحج هذا العام، في قصر منى أمس الاول.

وحيا العاهل السعودي خلال الحفل الحاضرين قائلًا: «أحييكم من جوار بيت الله العتيق، من مهبط الوحي ومنبع الرسالة المحمدية الداعية إلى التسامح والتحاور، وأهنئكم بعيد الأضحى المبارك يوم الحج الأكبر، أعاده الله على الجميع بالخير والبركات».

وأضاف الملك سلمان  في الحج تتجلى دعوة الإسلام الجوهرية في وحدة الأمة كما في هذا التجمع الكبير، وفي إقامتهم في هذه المشاعر المقدسة في زمان ومكان واحد، ملبين دعوة ربهم لحج البيت العتيق، تاركين خلفهم متاع الدنيا وزخرفها.

واختتم الملك سلمان بن عبد العزيز كلمته داعيا بقبول الأعمال، مباركا للحجاج، متمنيا عودتهم إلى بلدانهم سالمين.

وكان الملك سلمان قد أشرف في منى على راحة حجاج بيت الله الحرام، وتنقلاتهم في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة، حيث جرت تنقلاتهم بكل سلاسة بين المشاعر.

وقد تلقى الملك سلمان بن عبدالعزيز اتصالاً هاتفيًا من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والرئيس الفلسطيني محمود عباس  والملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك  البحرين، عبروا خلاله عن تهنئتهم بحلول عيد الأضحى المبارك.

وأعرب العاهل السعودي عن شكره لهم على التهنئة بهذه المناسبة، داعياً الله أن يعيدها على الأمتين الإسلامية والعربية باليُمن والمسرات.

وتقدم حضور الحفل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، رئيس وزراء جيبوتي عبد القادر كامل محمد، رئيس الوزراء الغيني إبراهيم كاسوري فوفانا، رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، رئيس الحزب الحاكم المسؤول عن شؤون الحج في موريشيوس شوكت سودهن، رئيس حزب عدالة الشعب الماليزي أنور إبراهيم، نائبة رئيس الوزراء وزيرة التنمية لشؤون المرأة والأسرة والمجتمع في ماليزيا عزيزة بنت وان إسماعيل، ورؤساء مجالس النواب في عدد من الدول الإسلامية.

من جانب آخر، بدأ الحجاج المتعجلون في ثاني أيام التشريق، أمس مغادرة مشعر منى، بعد رمي الجمرات والتوجه إلى الحرم المكي لأداء طواف الوداع، والاستعداد للمغادرة إلى أوطانهم والمناطق التي قدموا منها. 

وتأهبت المدينة المنورة بدءاً من مساء أمس لاستقبال طلائع الحجاج المتعجلين ممن لم يسبق لهم زيارة المسجد النبوي والصلاة فيه.

(واس- العربية نت)




أخبار ذات صلة

هاتريك ليفاندوفسكي يعيد بايرن ميونيخ لسكة الإنتصارات
صلاح يقود ليفربول لاسقاط ارسنال ويبقيه بالصدارة
منتخب لبنان يفوز على الاردن بنتيجة 90-41 ويواجه سوريا في [...]