بيروت - لبنان 2018/11/15 م الموافق 1440/03/07 هـ

الملك سلمان يرعى قمّة بين أثيوبيا وإريتريا غداً

حجم الخط

قال متحدث باسم الامم المتحدة امس إن أثيوبيا وإريتريا ستشاركان في قمة تعقد في السعودية غدا لتوقيع اتفاق يعزز العلاقات بين العدوين سابقا في القرن الافريقي. ويستضيف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفل التوقيع في جدة بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد. 
ولم يذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق تفاصيل اخرى قائلاً إن إثيوبيا واريتريا ستوقعان «اتفاقا إضافيا يساعد على تعزيز العلاقات الإيجابية بينهما». 
والثلاثاءالماضي، أعاد البلدان فتح الحدود البرية للمرة الاولى منذ 20 عاما، ما يمهد الطريق للتجارة بينهما. 
وقد وقع رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد ورئيس إريتريا إيسايس أفورقي اعلانا حول السلام في تموز ينهي رسمياً عقدين من العداء. 
وكانت إريتريا حصلت على استقلالها عن إثيوبيا أوائل التسعينات، واندلعت الحرب في وقت لاحق بسبب نزاع حدودي. 
وكان الهدف من ترسيم الحدود الذي دعمته الأمم المتحدة عام 2002 تسوية النزاع نهائيا، لكن أثيوبيا رفضت الالتزام بذلك. وبدأ التحول في حزيران عندما أعلن أبيي أن أثيوبيا ستعيد إلى إريتريا المناطق المتنازع عليها وضمنها مدينة بادمي حيث بدأت الحرب الحدودية.
(أ ف ب)


أخبار ذات صلة

عدوان غزة يُسقط ليبرمان وقد يطيح بحكومة نتنياهو
قوات هادي توقف هجوم الحُديدَة
مصر: لتجاوز البطء في ملف حصص مياه النيل