بيروت - لبنان 2020/04/07 م الموافق 1441/08/13 هـ

الملك سلمان يعوّل على التكاتف العالميّ اقتصاديًا وإنسانيًا لصدّ «كورونا»

حجم الخط

على وقع انطلاق أعمال قمة مجموعة العشرين الافتراضيّة بكلمة افتتاحيّة ألقاها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، شدد خلالها على أن "جائحة كورونا تتطلب من الجميع اتخاذ تدابير حازمة على مختلف الصعد"، مضيفًا أنّ هذا الوباء تسبّب في معاناة العديد من مواطني العالم.

الملك سلمان الذي أكّد وجوب العمل على ضمان توفير المعدات الطبيّة اللازمة لمواجهة جائحة كورونا، لفت إلى أنّ الأزمة الإنسانيّة بسبب الفيروس تتطلب استجابة عالميّة، داعيًا إلى التكاتف بين الدول.

تعزيز التعاون للبحث عن لقاح

إلى ذلك، قال العاهل السعوديّ إنّ "العالم يعوّل على تكاتف دول مجموعة الـ 20 لمواجهة كورونا"، وأضاف: "يجب تنسيق استجابة موّحدة لدول مجموعة العشرين في مواجهة هذه الجائحة"، مؤكدًا أنّ لمجموعة العشرين دورا محوريا في التصدي لآثار كورونا.

الملك سلمان جدّد دعم المملكة لمنظمة الصحة العالميّة بشكل كامل في مواجهة الفيروس، وقال "نأخذ على عاتقنا تعزيز التعاون للبحث عن لقاح لفيروس كورونا"، ودعا إلى "تقوية الجاهزيّة العالميّة لمواجهة الأمراض المعدية مستقبلاً".

تدفق السلع

إلى ذلك، شدّد الملك سلمان على ضرورة استعادة التدفق الطبيعيّ للسلع والخدمات في أسرع وقت ممكن، وقال: "يتوجب على مجموعة العشرين إرسال إشارة لاستعادة الثقة في الاقتصاد العالمي". كما أكد أنّ مجموعة العشرين قادرة بالتعاون المشترك على تجاوز أزمة كورونا.

هذا وجمعت تلك القمة الاستثنائيّة التي عقدت عن بعد (عبر الفيديو)، قادة أقوى عشرين دولة اقتصاديًا، ومعهم دول أخرى ومنظمات عدة، في مقدمتها منظمة الصحة العالميّة، للحديث حول ما يمكن فعله في مواجهة أزمة كورونا العالمية.

المصدر: العربيّة + اللواء


أخبار ذات صلة

التحقق من الأمن الغذائي في زمن فيروس "كورونا" المستجد
الحكومات الثلاث في سوريا في مواجهة فيروس "كورونا"
دياب ينفض الغبار عن حكومة التكنوقراط وينغمس في تقاسم السلطة [...]