بيروت - لبنان 2018/09/24 م الموافق 1440/01/14 هـ

النشيد الوطني إلزامي في مستشفيات مصر و"اعتقال المسيح" في العراق

حجم الخط

 

قضايا سياسية واجتماعية استأثرت باهتمام المغردين العرب، أبرزها: سخرية من قرار بإذاعة النشيد الوطني في مستشفيات مصر، وجدل في العراق بعد إلقاء القبض على شخص ادعى أنه المسيح.

 

النشيد الوطني إلزامي في مستشفيات مصر!

استقبل نشطاء مصريون قرار وزيرة الصحة بإلزام جميع مستشفيات البلاد بإذاعة النشيد الوطني وبأداء القسم كل صباح بموجة من السخرية.

مستشفيات مصر

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة إن النشيد الوطني سيعزف في الساعة الثامنة صباحا، عبر الإذاعة الداخلية بالمستشفيات دون أن يكون هناك طوابير أو تحية للعلم، مضيفا أن هذا القرار سيعزز من قيم الانتماء للوطن.

وانهالت الانتقادات على القرار وصاحبته عبر وسم "السلام الوطني" و"وزيرة الصحة" وهاشتاغ "#السلام_الجمهورى".

ودعا مغردون وزارة الصحة إلى توفير المستلزمات الطبية والأدوية وتحسين الوضع المزري للمستشفيات بدلا من اتخاذ قرارات "غير منطقية"، على حد تعبيرهم.

من جهة أخرى، أشاد مغردون بقرار الوزارة واعتبروه خطوة حكيمة لترسيخ مشاعر الانتماء للمجتمع والوطن.

"اعتقال المسيح" في العراق... ما الحكاية؟

تفاعل نشطاء عراقيون مع اعتقال السلطات لشخص ادعى أنه "المسيح" بتهمة الاحتيال.

ونشرت قوات الأمن العراقية بيانا قالت فيه إن اعتقال الرجل يأتي في إطار حملة للقضاء على ظاهرة الدجل واستغلال البسطاء.

وقد انشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لرجل يدعي النبوة وأنه جاء لتخليص العالم من الشرور والحروب.

 

واستعان بعض المغردين بهاشتاغ "أطلقوا سراح المسيح" لتناول الظاهرة.

وفي الوقت الذي تعاطف فيه مغردون مع الرجل وطالبوا بإطلاق سراحه لأنه يعاني من مشاكل نفسية، دعا آخرون المجتمع إلى التكاتف للقضاء على هذه الظاهرة التي انتشرت بعد غزو العراق 2003.


هذه ليست أول مرة يظهر فيها أشخاص يدعون النبوة في العراق ودول عربية وإسلامية عديدة.

ففي مايو/أيار السابق، اعتقلت الشرطة العراقية مرشحا للانتخابات في محافظة ذي قار جنوب البلاد، بعدما ادعى في حملته أنه نبي ومكلف من الله للوصول إلى قبة البرلمان.

المصدر: BBC


أخبار ذات صلة

فصائل المعارضة ترحِّب بحذَر بالإتفاق حول إدلب
أول رد إماراتي رسمي على الاتهامات الإيرانية
أكثر من 3300 مدني قضوا في غارات التحالف الدولي على [...]