بيروت - لبنان 2018/10/18 م الموافق 1440/02/08 هـ

النظام السوري يلقي منشورات على قرى في إدلب

حجم الخط

ذكر نشطاء أن السلطات السورية ألقت منشورات على قرى في محافظة إدلب، دعت فيها السكان للانضمام إلى عملية المصالحة.

وحسب المعلومات، التي أوردها "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، فإن مروحيات ألقت المنشورات على بلدات تفتناز وكفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي الشرقي، ومناطق أخرى من ريف إدلب الجنوبي.

وأشار المرصد إلى أن إلقاء المنشورات مع حملة مداهمات واعتقالات شنها ما يسمى بتنظيم "هيئة تحرير الشام"، التي تكون "جبهة النصرة" نواته، ضد أشخاص متهمين بـ "التقرب من النظام والسعي للمصالحة".

كما ورد في المنشورات المنسوبة للجيش السوري مخاطبا أهالي تلك المناطق إن "مصير أسرتك وأبنائك ومستقبلك رهن قرارك.. سارع بالإنضمام إلى المصالحات المحلية لتعيد البسمة وتضمن المستقبل".

وأوضح المرصد أن الحملة شملت قرى معردبسة وباريسا وتل طوقان وسمكة وفروان ومعصران وحزان وغيرها بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي.

وتستمر الحملة لليوم السابع على التوالي، واعتقل تنظيم "هيئة تحرير الشام" خلالها أكثر من 200 شخص.

من جهة ثانية أفاد المرصد بان قوات النظام أستهدفت منطقة جسر الشغور في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا،بقصف مدفعي وصاروخي، تزامنا مع ارسالها تعزيزات عسكرية الى المناطق المجاورة والقائها مناشير تدعو للانضمام الى اتفاقات "المصالحة"

ورجح مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن أن يكون القصف "تحضيراً لعمل عسكري قد تنفذه قوات النظام"، خصوصاً أنه يأتي مع إرسال قوات النظام منذ الثلاثاء "تعزيزات عسكرية تتضمن عتاداً وجنوداً وآليات وذخيرة" الى المناطق المحاذية.


المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان


أخبار ذات صلة

"سبق" ترد على أخبار نسبت إليها: سقطة مهنية وأخلاقية لـ"رويترز"
279 سوريًّا من “القبعات البيضاء” يغادرون الأردن
سوريا وافقت على طلب الأمم المتحدة بتوصيل مساعدات لمخيم الركبان