بيروت - لبنان 2019/06/26 م الموافق 1440/10/22 هـ

بومبيو فجأة في بغداد: ندعم الحكومة الجديدة

بحث التعاون العسكري لضمان هزيمة داعش

حجم الخط

قام وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو أمس بزيارة مفاجئة لبغداد في إطار جولته في الشرق الاوسط الهادفة لطمأنة حلفاء واشنطن إزاء الدعم في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية رغم اعلان انسحاب القوات الاميركية من سوريا. 
وقال بومبيو، الذي أكد الانسحاب الأميركي أنه «من المهم بذل كل ما في وسعنا للتأكد من سلامة أولئك الذين قاتلوا معنا».
ومن أربيل، عاصمة أقليم كردستان العراق، أكد كذلك أن الرئيس التركي رجب طيب «إردوغان قد قدم ضمانات، وهو يقدر (...) أننا نريد التأكد منها». 
وأضاف «سنحقق تقدما حقيقيا في الايام المقبلة» في حين نفت أنقرة الثلاثاء بشكل قاطع أنها قدمت التزاما لترامب بخصوص تعهدها ضمان أمن وحدات حماية الشعب. 
وتأتي هذه الزيارة بعد نحو أسبوعين على زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى العراق لتفقد القوات الأميركية من غير أن يلتقي أي مسؤولين عراقيين، ما أثار انتقادات في العراق. وبغداد هي المحطة الثانية من جولة إقليمية يقوم بها بومبيو وبدأها الثلاثاء في العاصمة الأردنية عمان. 
والتقى بومبيو رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ووزير الخارجية محمد علي الحكيم. 
وأكد لكل منهم «دعم الولايات المتحدة لجهود الحكومة الجديدة لضمان الاستقرار والامن والازدهار لكل العراقيين». 
من جانب آخر، بحث «مواصلة التعاون» بين الجيشين «لضمان أن هزيمة تنظيم الدولة الاسلامية ستكون دائمة في كل المنطقة». 
ثم استقبله الرئيس العراقي برهم صالح الذي اعتبر أن العراق «بحاجة إلى الدعم الأميركي» معبرا عن امتنانه «للدعم الأميركي منذ سنوات» لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية على وجه الخصوص. 
وأضاف أن «تنظيم الدولة الإسلامية هزم عسكريا لكن المهمة لم تنته». 
وبالاضافة الى الاردن والعراق، يزور وزير الخارجية الاميركي في سياق جولته مصر والبحرين والامارات وقطر والسعودية وسلطنة عمان والكويت، وفقا لوزارة الخارجية الاميركية. وفي كل محطة من جولته، يرتقب ان يعمد بومبيو الى طمأنة محاوريه بعد اعلان ترامب الذي اعتبر ان «الولايات المتحدة لا يمكنها أن تبقى شرطي العالم». 
لكن ترامب أكد أنه لا ينوي «إطلاقا» سحب القوات الأميركية من العراق بل يرى «على العكس» إمكانية لاستخدام هذا البلد «قاعدة في حال اضطررنا للتدخّل في سوريا». 
ومساء وصل بومبيو الى القاهرة قادما من العراق حيث من المتوقع أن يلتقي اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسي والمسؤولين المصريين لبحث العلاقات والتطورات في المنطقة.
(أ ف ب - رويترز)



أخبار ذات صلة

26-6-2019
جريدة اللواء 26-6-2019
إنتقاد دولي لتأخير الموازنة.. وحَرَاك العسكريِّين يصعِّد!