بيروت - لبنان 2021/01/18 م الموافق 1442/06/04 هـ

تفاصيل جديدة عن غارات شرق سوريا.. خسائر فادحة للنظام وإيران

من دير الزور (أرشيفية- فرانس برس)
حجم الخط

إلى أكثر من 31 قتيلًا على الأقل، ارتفعت حصيلة الخسائر البشريّة من جرّاء الغارات التي شنّها العدوّ الإسرائيليّ، على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية تابعة لميليشيات إيرانيّة، في شرق سوريا.

جاء ذلك بعد ان كان المرصد السوريّ لحقوق الإنسان قد أعلن في حصيلة سابقة، مقتل سبعة عسكريين من جيش النظام، بالإضافة إلى 16 مقاتلًا من فصائل إيرانيّة، مشيرًا إلى أنّ هذه الغارات هي "الثانية من نوعها على سوريا خلال العام 2021 الجاري".

مواقع ومستودعات ذخيرة

في التفاصيل، طالت غارات العدوّ الإسرائيليّ مواقع ومستودعات ذخيرة وأسلحة لكل من قوات النظام وحزب الله والقوات الإيرانيّة والمليشيات الموالية لها وعلى رأسها لواء "فاطميون"، في المنطقة الممتدة من مدينة الزور إلى الحدود السوريّة - العراقيّة في بادية البوكمال.

فبأكثر من 10 ضربات، استهدف الكيان الإسرائيليّ مستودعات عياش ومعسكر الصاعقة ومواقع أخرى في أطراف مدينة دير الزور.

كما استهدفت بـ6 ضربات مواقع ومستودعات ذخيرة وسلاح في بادية البوكمال، وبضربتين اثنتين تمركزات ومواقع ومستودعات في بادية الميادين.

الثاني من نوعه

هذا وخلّف القصف الإسرائيليّ الثاني من نوعه خلال العام 2021 الجاري، خسائر بشريّة وماديّة فادحة، وصلت إلى إصابة ومقتل ما يقارب الخمسين مقاتلًا.

يذكر أنّ غارات مماثلة استهدفت أيضًا في السادس من الشهر الجاري، كتيبة الرادار الواقعة غرب بلدة الدور، في ريف السويداء الغربي، وكتيبة "نجران" الواقعة شمال غرب السويداء، عند الحدود الإدارية مع محافظة درعا، ومحيط الفرقة الأولى ضمن منطقة الكسوة ومواقع أخرى على طريق دمشق - درعا، حيث تتواجد مليشيات موالية لإيران وحزب الله بالإضافة لقوات النظام والمليشيات الموالية له.

المصدر: الحدث + اللواء



أخبار ذات صلة

تونس.. حملة اعتقالات تطال 600 شخص أغلبهم «قُصّر وأصحاب سوابق»
الثلوج تلامس الـ1100 متر غدا.. متى ينحسر المنخفض الجوي؟
العراق قلقٌ من التوتر الأميركيّ الإيرانيّ.. ويتطلّع للعمل مع إدارة [...]