بيروت - لبنان 2020/05/28 م الموافق 1441/10/05 هـ

دمشق تمنع مخلوف من مغادرة البلاد وشقيقه يجدد الولاء للأسد

حجم الخط

تتوالى اجراءات السلطات السورية بحق رامي المخلوف ابن خال الرئيس بشار الأسد يوما بعد يوم، وآخرها تمثّل، بقرار محكمة القضاء الإداري في دمشق بمنع مغادرته البلاد «وذلك عملاً بأحكام الدستور».

 
وأفادت المحكمة، في بيان أمس، بأن القرار اتُّخِذ بناءً على دعوى من وزارة المواصلات، لضمان سداد مخلوف مبلغ 185 مليون دولار أميركي، مستحقات الخزينة من شركة «سيريتل»، التي يرأس مجلس إدارتها، ويملك معظم أسهمها.

وكان إيهاب، شقيق رامي، أعلن، قبل ذلك، أنه استقال من منصب نائب رئيس مجلس إدارة «سيريتل»، بسبب خلافه مع شقيقه حول إدارة الشركة، لافتاً إلى أنه يجدّد «ولاءه للرئيس بشار الأسد».

وكانت «سوق دمشق للأوراق المالية» قررت، أول من أمس، الحجز على أسهم «المدعو رامي مخلوف»، في 12 مصرفاً ومؤسسة مالية خاصة في البلاد، بينها «بنك عودة»، و«بنك بيبلوس»، و«البنك العربي»، و«فرنسبنك».


أخبار ذات صلة

إنطلاق مسيرة سيارة من جسر الرينغ توجهت إلى قصر الاونيسكو [...]
حتّى بعد التوصل إلى لقاح.. عقبة جديدة بانتظار العلماء في [...]
السيد: تعطيل قانون العفو يستهدف تحريض أهل البقاع على حزب [...]