بيروت - لبنان 2019/11/18 م الموافق 1441/03/20 هـ

سيل دمويّ يصبغ الشارع العراقيّ.. رصاص حيّ وصدامات.. و"رسالة خطيرة" للصحافيين

حجم الخط

في استمرار لاستخدام العنف المفرط ضدّ المتظاهرين، أطلقت قوات الأمن العراقيّة الرصاص الحي لتفريق التظاهرات ضدّ الفساد، بالقرب من جسر الشهداء في العاصمة، فيما وقعت صدامات بين المحتجّين والقوات الأمنية في شارع الرشيد وسط العاصمة بغداد، أثناء محاولة المتظاهرين إزالة الحواجز الكونكريتية التي تغلق الشارع، مما أدّى إلى مقتل 4 متظاهرين، وإصابة أكثر من 35 آخرين.

وبحسب شهود عيان، فإن عشرات المتظاهرين تجمعوا في شارع الرشيد بالقرب من سوق الشورجة، وشارع المتنبي، واصطدموا مع قوات مكافحة الشغب والجيش العراقيّ. وأطلقت القوات المسلحة الرصاص الحي على المتظاهرين لتفريقهم، ما أدى إلى مناوشات بين الطرفين.

إلى ذلك، أفاد مصدر أمنيّ، أنّ 10 أشخاص، 7 منهم في ساحة التحرير في العراق، بينهم 4 مسعفين قتلوا، خلال الـ 24 الساعة الماضية، أثناء احتجاجات العراق.

في المقابل، أكد الفريق الركن قيس المحمداوي في مقابلة مع العربية، أنه تمّ إصدار أوامر باعتقال القوة التي فتحت النار في الهواء، في شارع الرشيد، في العاصمة العراقية في وقت سابق، اليوم الخميس.

كما أكد أنه تمّ منع استخدام رصاص الحي ضدّ المتظاهرين، مضيفاً أنه تم إيقاف أحد أنواع الغاز المسيل للدموع.

إلى ذلك، اعتبر أن القوات الأمنيّة تعرضت لهجوم من قبل بعض المندسين، مؤكداً أنه تمّ اعتقال 26 من مثيري الشغب قرب الجسور في بغداد.

وكان المحمداوي، أكد في وقت سابق الخميس، أن العاصمة بغداد لم تشهد صباحا أيّ قطع للطرقات أو عرقلة لحركة تنقل المواطنين.

كما نقلت وكالة الأنباء العراقية عن المحمداوي أنّ "جسر الشهداء شهد انسيابيّة عالية لحركة المرور بعد إعادة فتحه مساء الأربعاء". وأضاف أن "هناك تنسيقاً عالياً بين القطعات الأمنية والمتظاهرين"، مضيفاً أن أمانة بغداد بدأت حملة لتنظيف ساحة التحرير ومحيطها.

رصاص حيّ بوجه المتظاهرين

من جهته، أعلن المرصد العراقيّ لحقوق الإنسان في بيان له الخميس، أنّ القوات الأمنيّة استخدمت الرصاص الحيّ لتفريق المتظاهرين في شارع الرشيد في بغداد. كما تحدث عن عمليات ترهيب وترويع للصحافيين والنشطاء بسبب تغطياتهم للاحتجاجات.

إلى ذلك، أدان المرصد اغتيال الناشط أمجد الدهامات في ميسان (جنوب العراق)، معتبراً أنه يوجّه رسالة خطيرة للصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان. وكشف عن تنفيذ عمليات اعتقال لمتظاهرين في بغداد من دون أوامر قضائيّة، مشددًا على ضرورة أن ترسل الحكومة العراقيّة تطمينات للصحافيين والنشطاء وإيقاف عمليات الترهيب.

ويأتي تحذير المرصد في وقت شهدت مناطق عراقيّة عدة عمليات خطف استهدفت ناشطين.

يذكر أن الأمم المتحدة، كانت أعلنت في وقت سابق الخميس، أن التقارير الواردة لها تشير إلى استمرار استخدام الأمن العراقي للرصاص الحيّ ضد المتظاهرين. ودعت في بيان لها، الأطراف العراقيّة إلى كبح العنف وإجراء تحقيق شفاف حول الأحداث الأخيرة. كما جددت مطالبتها بالحوار الجديّ بين الحكومة العراقيّة والمتظاهرين.

إعداد "اللواء"



أخبار ذات صلة

ترامب ينتقد تصريحات كوريا الشمالية حول بايدن
أول حاملة طائرات صينية تعبر مضيق تايوان
تونس: الجملي يتعهَّد بإحياء أمل الشبان