بيروت - لبنان 2020/07/06 م الموافق 1441/11/15 هـ

شهيد فلسطيني في القدس المحتلة

حجم الخط

أعلن متحدث باسم شرطة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم السبت، مقتل فلسطيني بالرصاص في البلدة القديمة في القدس للاشتباه في أنه يحمل سلاحًا، لكن وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أنه تبين لاحقًا أنه كان أعزل.

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم شرطة الاحتلال: "رصدت وحدات الشرطة التي تُباشر دورياتها هناك مشتبهًا به ومعه شيء مثير للريبة يبدو كأنه مسدس. طلبوا منه التوقّف وبدأوا في مطاردته، وخلال الملاحقة فتح الضباط النار على المشتبه به".

وأضاف روزنفيلد أن المشتبه به فلسطيني من سكان القدس الشرقية. ولم تؤكد الشرطة للصحافيين إن كان مسلحًا، لكن القناة الثالثة عشرة الإخبارية الإسرائيلية قالت إنه لم يكن يحمل سلاحًا وربما كان يعاني من مشكلات عقلية.

واستنكر مسؤولون فلسطينيون ما حدث.

وقال صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية": "جريمة اغتيال الشهيد إياد الحلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة اليوم تضع على عاتق المجتمع الدولي رفع الحصانة عن إسرائيل وجرائمها المنظمة فورا ومحاسبتها ووقف التعامل معها كدولة فوق القانون"، مضيفًا "ندعو المحكمة الجنائية الدولية لفتح التحقيق الجنائي من دون تأخير قبل إغراق فلسطين بجرائم لا حصر لها".

وقال أمين سر حركة فتح - إقليم القدس شادي مطور إن مقتل الحلاق (32 عاما) "وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة عند باب الأسباط صباح اليوم هو انعكاس للسياسة الممنهجة لترهيب المقدسيين ومحاولة تهجيرهم لصالح مخططات التهويد والأسرلة المحمومة".

وأضاف: "ما جرى أن جنديًا مهووسًا أطلق النار تجاه شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة خُيّل له أنه كان يحمل جسما مشبوها، ليتبين لاحقا أنه لم يكن مسلحا ولكن أُعدم بدم بارد".

وقال حازم قاسم المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "إن إعدام جيش الاحتلال مواطنا فلسطينيا من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس المحتلة، يؤكد إجرام قادة الاحتلال وساديتهم".

(اللواء،  وكالات)


أخبار ذات صلة

فرانس برس: ماكرون وكاستيكس يعتزمان إعلان تشكيل حكومة فرنسية جديدة [...]
الجيش يفتح الطريق عند تقاطع جامع جمال عبد الناصر والطريق [...]
عون نوه بالأمسية الموسيقية في بعلبك: لعدم الإستسلام