بيروت - لبنان 2019/11/18 م الموافق 1441/03/20 هـ

عبد المهدي: التظاهرات أداة مهمة للضغط من أجل تحقيق الإصلاحات

حجم الخط

أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، في بيان صدر عنه اليوم السبت، أن السلطات العراقية ستحقق في قضايا قتل المتظاهرين وتُفرج عن المحتجزين منهم، مشدداً على "ملاحقة كل من يعتدي أو يختطف أو يعتقل خارج إطار القانون والسلطة القضائية".

واعتبر عبدالمهدي أن "المظاهرات من أهم وسائل الضغط لتحقيق الإصلاحات المطلوبة"، معتبراً أن الاحتجاجات التي تشهدها بغداد وعدة مدن عراقية منذ عدة أسابيع "من أهم الأحداث بعد العام 2003".

 

وبرر عبد المهدي قطع خدمة الإنترنت عن العراق لعدة مرات في الأيام الماضية بأنها تُستخدم "بالتآمر وترويج العنف".

وعاد وشدد رئيس الوزراء العراقي على أن كل من تثبت عليه تهم جنائية من أي طرف كان سيتم تقديمه للمحاكمة.

في سياق آخر، كشف عبد المهدي عن "تعديل وزاري مهم" يأتي "استجابةً لمطالب المتظاهرين". كما أشار إلى "طرح خطوات" لإصلاح النظام الانتخابي ومفوضية الانتخابات خلال أيام.

كما اعتبر عبد المهدي أن "الأحزاب السياسية سقطت في ممارسات خاطئة كثيرة".

 
 
المصدر: العربية نت


أخبار ذات صلة

دمار في محطة كبرى للوقود خلال المواجهات بين المتظاهرين وقوات الامن قرب طهران (أ ف ب)
إحتجاجات الوقود تجتاح إيران وخامنئي يتّهم «أعداء الخارج»
حصون السلطة تهتز... وسياسة العناد لا تنفع!
غانتس وليبرمان يُطوِّقان نتنياهو بالتوافُق على تشكيل حكومة.. هل تدعمها [...]