بيروت - لبنان 2020/11/30 م الموافق 1442/04/14 هـ

عريقات ينفي الشائعات حول وضعه الصحي: أنا بخير وبانتظار موعد إجراء العملية

حجم الخط

وجه أمين سر اللجنة التنفيذية لـ«منظمة التحرير الفلسطينية» الدكتور صائب عريقات الشكر إلى جميع من اطمأن إلى صحته، حيث يتابع العلاج في احدى المستشفيات الأميركية.
وقال: «الحمد لله أنا بخير وبانتظار موعد إجراء العملية في أي يوم اعتماداً على المتبرع المتطابق، ومحبتكم أصبحت الأوكسجين الذي أتنفس من خلاله، والرجاء عدم اعتماد أي أخبار أخرى».
كبير المفاوضين الفلسطينيين، الذي يخضع للعلاج في احدى مستشفيات الولايات المتحدة الأميركية، كان عرضة لأخبار متعددة حول وضعه الصحي.
وهو كان قد تعرض إلى إصابة في رئتيه قبل حوالى 5 سنوات، ما أدى إلى تلف بهما، حيث طلب له الأطباء إجراء عملية زرع، وهو ينتظر في المستشفى إجراءها في ضوء تأمين المتبرع المتطابق مع الفحوصات المخبرية.
من جهته، نفى رئيس المفوضية العامة لـ«منظمة التحرير» في واشنطن السفير حسام زملط، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي حول ما طلبه منه الدكتور عريقات أنه «إذا تُوفي خلال عملية زراعة الرئتين التي من المقرر أن يجريها في الولايات المتحدة الأميركية، بأن يُلف بعلمي فتح وفلسطين، وأن تمر جنازته أمام ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات».
واعتبر زملط «هذه التصريحات عبارة عن إشاعات من نسيج مشاهدي الأفلام والصحافة الصفراء».
وأضاف: «لم أقل هذا الكلام، ولم أتحدث مع أحد، فالدكتور صائب عريقات بخير ويزاول عمله على مدار الساعة، ونحن بانتظار تحديد موعد العملية، التي ستكون ناجحة بإذن الله تعالى».
وختم السفير زملط: «التجهيزات الوحيدة التي نقوم بها، هي لعودة الدكتور عريقات إلى وطنه وشعبه سالماً معافىً ومستكملاً نضاله من أجل حقوق الشعب الفلسطيني، وشاهداً على قيام دولة فلسطين حرة مستقلة».


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 30-11-2020
وداعاً للاقفال: عودة إلى كورنيش المنارة في اليوم الأخير للإقفال (تصوير: محمود يوسف)
تشكيلة الحريري في الواجهة: خرق الجمود أم مسار ملتبس؟
العدل أساس الملك